مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

حقق الزمالك لقب بطولة كأس مصر للموسم الرابع على التوالي بعد تغلبه على الغريم التقليدي الأهلي في المباراة النهائية بثلاثة أهداف مقابل هدف بنهائي البطولة.

ولم يحقق الزمالك تلك النتيجة التاريخية منذ تغلبه على الأهلي في 2001، ليحقق الأبيض لقب الكأس الرابع على التوالي، بعدما هيمن على لقب البطولة في السنوات الثلاثة الماضية.

ونجح الزمالك في الاستفادة من أخطاء الأهلي، وفرض أفضلية بهدفين مبكرين الأول في الدقيقة 20 عن طريق باسم مرسي الذي تابع تمريرة رائعة من المتألق أيمن حفني، ليسدد الكرة قبل المدافع سعد سمير في غفلة من الحارس أحمد عادل عبدالمنعم.

وعاد باسم ليسجل الهدف الثاني الشخصي له ولفريقه في الدقيقة 23 عن طريق ركلة جزاء حصل عليها قائد الزمالك شيكابالا نتيجة دفعة قوية من سعد سمير الذي تعرض لإصابة بكدمة قوية في الوجه نتيجة احتكاك من باسم مرسي الذي حصل على إنذار.

ومن ركلة الجزاء سجل بالسم الثاني، قبل أن يقلص الأهلي الفارق في الدقيقة 33 من ركلة جزاء عن طريق عبدالله السعيد، الذي استفاد من إعاقة زميله عمرو جمال من إسلام جمال مدافع الزمالك.

وبعد هدف الزمالك الثاني تراجع الفريق الأبيض بشكل كبير، ليسيطر الأحمر سيطرة شبه تامة، لكنه لم يستفد من تلك السيطرة رغم تحركات وليد سليمان وتمريراته الخطيرة.

وفي الشوط الثاني بدا الزمالك متراجعا واعتمد على الهجمات المرتدة التي تسفر عن هدف ثالث عن طريق مصطفى فتحي البديل في الدقيقة 59 ليوسع الفارق ويقرب الزمالك من اللقب.

وحاول مارتن يول إعادة توازن الأهلي وشارك عماد متعب ثم الوافد الجديد ميدو جابر في الوقت الذي مال فيه مؤمن سليمان مدرب الزمالك للتأمين الدفاعي أملا في الخروج بتلك النتيجة.

الفوز هو الثاني على التوالي للزمالك على الأهلي في مواجهات كأس مصر.

وفي الدقائق الأخيرة نال حسام غالي البطاقة الحمراء نتيجة الإنذار الثاني، ثم تبعه أحمد فتحي بالإنذار الثاني ثم الطرد

نشر رد