مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

تصدرت بلدية الريان (وتشمل الشحانية) البلديات في دولة قطر من حيث عدد رخص البناء الصادرة، إذ قامت بإصدار 199 رخصة أي ما نسبته 30% من إجمالي الرخص الصادرة بالدولة في مايو الماضي.

ووفقاً للإصدار السابع عشر للبيانات الشهرية الخاصة بإحصاءات رخص البناء الصادرة عن كافة بلديات دولة قطر الذي أصدرته وزارة التخطيط التنموي والإحصاء أمس، فقد حلت بلدية الدوحة في المرتبة الثانية بعدد 187 رخصة أي 28% ، تليها بلدية الوكرة حيث أصدرت 94 رخصة أي 14% ومن ثم بلدية الظعاين بعدد 89 رخصة أي 14% . وجاءت باقي البلديات على النحو التالي : الخور 43 رخصة بنسبة 7%، وأم صلال 38 رخصة بنسبة 6%، وأخيراً الشمال 9 رخص(1% .

أما من حيث نوع الرخص الصادرة فإن البيانات تشير الى أن عدد تراخيص المباني الجديدة (سكنية وغير سكنية) شكلت 54% تمثل 356 رخصة من إجمالي رخص البناء الصادرة خلال شهر مايو 2016 ، في حين شكلت تراخيص بناء الإضافات 43% تمثل 281 رخصة وأخيراً تراخيص التحويط بنسبة 3% بنحو 22 رخصة.

وذكر تقرير الوزارة أنه بتحليل بيانات رخص المباني السكنية الجديدة نجد أن رخص الفلل تتصدر القائمة حيث شكلت 63% تمثل 188 رخصة من إجمالي رخص المباني السكنية الجديدة ، تليها فئة مساكن قروض الإسكان بنسبة 26% بنحو78 رخصة ، ثم العمارات ذات الشقق السكنية بنسبة 9% بمقدار 28 رخصة .

ومن ناحية أخرى نلاحظ أن المباني الصناعية كالورش والمصانع تأتي في مقدمة تراخيص المباني غير السكنية الجديدة بنسبة 36% بما يمثل 20 رخصة ،تليها المباني التجارية بنسبة 23% بنحو 13 رخصة ، ثم المساجد بنسبة 21% بما يعادل 12 رخصة ،ثم المباني الحكومية بنسبة 18% بنحو10 رخص .

وأشار التقرير الى أنه عند مقارنة عدد الرخص الصادرة خلال مايو 2016 مع عدد الرخص الصادرة خلال الشهر السابق نجد أن هناك ارتفاعاً عاماً قدره 16% وقد لوحظ هذا الارتفاع في بلديات الدوحة 32%، الريان 16%، الظعاين 30%. في المقابل كان هناك انخفاض في بلديات الوكرة 3%، أم صلال بنسبة10%، الخور 23% والشمال 10%.

نشر رد