مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

أكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي على ضرورة توصل أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” إلى اتفاق بهدف تفعيل اتفاق الجزائر التاريخي, الموصي بتخفيض إنتاج المنظمة اليومي لمستوى ما بين 32.5 و33 مليون برميل, وفق وكالة الأنباء الجزائرية.

وقال خالد بن عبد العزيز الفالح السبت بحسب الوكالة أنه في ظل التذبذب الذي تشهده أسواق النفط فإنه من الضروري الوصول إلى توافق بين دول أوبك والاتفاق على آلية فاعلة وأرقام محددة لتفعيل الاتفاق التاريخي الذي تم اتخاذه في الجزائر في نهاية سبتمبر الماضي خلال الاجتماع الاستثنائي للمنظمة.

وأعرب الفالح عن تفاؤله تجاه توصل أعضاء المنظمة خلال اجتماعهم المزمع انعقاده بنهاية نوفمبر الجاري في فيينا إلى اتفاق عادل ومتوازن وبمساهمة جميع دول المنظمة مع الآخذ بعين الاعتبار الاستثناءات التي خصت بها كل من ليبيا ونيجيريا والسماح لهم برفع الإنتاج بعد الاستقرار الأمني والتجميد عند مستوى متفق عليه بالنسبة لإيران, وفق الوكالة.

وتابع الفالح “نحن نسير في الطريق الصحيح اجتماع فيينا سيكون ناجح وموفق”, وفق الوكالة لافتًا أنه نقطة تحول في أسواق النفط وأيضا في العلاقات داخل المنظمة وفي التفاهم الذي بدأ يتبلور بين المنظمة والدول المنتجة خارجها.

ولفت الفالح أن التذبذب الذي تشهده أسعار النفط لعوامل ضغط كثيرة من بينها عودة الإنتاج في ليبيا ونيجيريا وارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة إضافة إلى عوامل اقتصادية وجيوسياسية أخرى, بحسب الوكالة.

نشر رد