مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

إذا ذهبت للحجز في بعض الفنادق في العالم فإنك ستلحظ ظاهرة غريبة بعض الشيء، حيث أنك لن تجد فيها غرفة بترقيم 420 بل يستعاض عنها إما بـ 419+ 1أو تجد انتقالاً من 419 إلى 421 بشكل مباشر، ويعود السبب في ذلك إلى ارتباط هذا الرقم بالحشيش وأعمال الشغب التي يمارسها المقيمون في الغرفة المرقمة بهذا الرقم، ويحتفل المدمنون فيما بينهم في غرف هذا الرقم بالتحديد، كما أنهم قاموا بسرقة لافتات لهذه الغرف كنوع من الهدايا التذكارية فضلاً عن إشعال النيران فيها.

لذلك باتت إدارة الفنادق تفضّل عدم وجود هذا الرقم خوفاً من اقتحامها من قبل متعاطي الحشيش أو خوفاً من سرقة لوحتها، حيث قامت بإزالتها أو في حال إبقائها فهي تكون مرفقة بإشارة منع التدخين بجانب الرقم.

ويعود السر في هذا الرقم بالتحديد إلى فترة السبعينيات في ولاية كاليفورنيا حيث قررت مجموعة من المدمنين الاجتماع عند الساعة 4:20 بعد الظهر عند تمثال العالم الفرنسي لويس باستور، واتفقوا على كلمة السر بينهم وهي لويس 420، ليصبح الرقم فيما بعد رمزاً لمدمني الحشيش.

يذكر أن هناك شائعات أخرى تروج حول هذا الرقم تقول بأن هناك عفاريت وقوى خارقة مرتبطة به، كما أن هذا الرقم يصيب من يسكنه بلعنة تسبب له الموت خلال أيام كما أنه سيرى الأشباح قبيل موته.

نشر رد