مجلة بزنس كلاس
مصارف

الدوحة – بزنس كلاس

حصل السيد باسل جمال، الرئيس التنفيذي لمجموعة مصرف قطر الإسلامي (المصرف)، على المركز الأول ضمن أفضل 100 رئيس تنفيذي أداءً، بين الرؤساء التنفيذيين للشركات المدرجة في بورصات دول مجلس التعاون الخليجي. وأقيم حفل توزيع الجوائز تحت رعاية مجلس دبي الاقتصادي ونظمته مجلة الأعمال تريندس TRENDS وكلية INSEAD للأعمال.

Bassel Gamal - Qatar Islamic Bank

ويشكل المؤتمر منصة مثالية لتكريم الأداء الاستثنائي لنخبة من قادة الأعمال والرؤساء التنفيذيين للشركات الكائنة في منطقة الخليج العربي والمدرجة في البورصات الخليجية، عبر فئات مختلفة. وفي عملية التصنيف تقيّم مجلة الأعمال تريندس TRENDS وكلية INSEAD للأعمال أداء جميع الشركات المدرجة في الأسواق المالية لدول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك تحليل بياناتها المالية ونمو هذه الشركات في آخر 24 شهر. ويتم التدقيق بشكل كامل في عملية التقييم لضمان أن تشكل حوكمة الشركات والشفافية جزءاً من عملية التصنيف الشاملة وذلك بالشراكة مع “حوكمة”. ويتم بعد ذلك تدقيق الصيغة والتصنيفات من قبل شركة ديلويت قبل الإعلان عن الجوائز.

وقد هنّأ سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة مصرف قطر الإسلامي بإسمه وبإسم أعضاء مجلس الإدارة وجميع العاملين في المصرف السيد باسل جمال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف لتصدره قائمة الرؤساء النتفيذيين للشركات المدرجة في الأسواق المالية في دول مجلس التعاون الخليجي، مؤكداً على أن المصرف فخور جداً بهذا الإنجاز للسيد باسل حيث تعد هذه الجائزة شهادة على الأداء المتميز للقطاع المصرفي القطري بشكل عام ومصرف قطر الاسلامي بشكل خاص الذي يواصل النمو ويدعم الجهود الوطنية لتنويع الاقتصاد القطري”.

وتجدر الإشارة إن عند انضمام السيد جمال الى المصرف في فبراير 2013، كان إجمالي موجودات المصرف 73.2 مليار ريال قطري وإجمالي الودائع فيه 43.1 مليار ريال قطري في نهاية ديسمبر 2012. وتحت قيادته زادت إجمالي الموجودات لتصل إلى 127 مليار ريال قطري وبلغت الودائع 92 مليار مع نهاية عام 2015.

وبالإضافة إلى ذلك ارتفعت الأرباح الصافية تحت قيادة السيد جمال من 1.24 مليار ريال قطري في نهاية عام 2012 إلى 1.95 مليار بنهاية عام 2015، فيما نمت محفظة التمويل في المصرف من 43.1 مليار ريال قطري مع نهاية عام 2012 إلى 87 مليار مع نهاية عام 2015.

وقال السيد جمال تعليقاً على فوزه بالجائزة: “أتشرف بهذا التقدير الذي حصلت عليه إلى جانب هذه النخبة من الرؤساء التنفيذيين لأهم الشركات في المنطقة، والذي ساهم كل واحد منهم في الارتقاء بمعايير وممارسات الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي وتعزيز سمعة المنطقة كمركز رئيسي للأعمال والتجارة”.

وأضاف: “أن هذا التكريم هو ثمرة الدعم الكبير من مجلس الإدارة، والعمل الجاد والمخلص لأكثر من 1000 موظف عملوا معاً وبذلوا جهوداً كبيرة لجعل المصرف واحداً من المؤسسات المالية الرائدة، وتمكينه من تحقيق نتائج متميزة في وقت قصير. وقد أثبتنا معاً أن النزاهة والكفاءة هي عناصر رئيسية للنجاح الحقيقي. كما أن متانة وتطور الاقتصاد القطري والاداء القوي ساهم بشكل كبير في نمو النتائج والنجاح الذي حققه المصرف.”

وتعتبر جائزة أفضل رئيس تنفيذي التي أطلقت عام 2011 الجائزة الإقليمية الوحيدة التي تستند إلى البيانات المالية للشركات العامة المدرجة في الأسواق المالية، وهو ما يجعلها الجائزة الأكثر مصداقية والتصنيف الأكثر شفافية من نوعه في منطقة الخليج.

نشر رد