مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

تعافى الذهب من أدنى مستوى له في خمسة أشهر يوم الاثنين مع تراجع الدولار من أعلى مستوياته في 14 عاما لكن تزايد احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية حد من مكاسب المعدن النفيس.

وبحلول الساعة 03:30 بتوقيت جرينتش زاد سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.06 % إلى 1209.7 دولار للأوقية (الأونصة).

وارتفع سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.6% إلى 1211.25 دولارا للأوقية.

وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية 0.05% إلى 101.36 بعدما بلغ أعلى مستوى له منذ أوائل أبريل 2003 يوم الجمعة الماضية.

وكانت رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين، رجحت في شهادتها يوم الخميس الماضي، أمام لجنة الكونجرس الاقتصادية، أن يكون رفع معدل الفائدة الأمريكية في “وقت قريب نسبياً”.

وأرجع محمود التامر المحلل بأسواق العملات ارتفاع المعدن الأصفر اليوم الى وجوده عند مناطق فنية مغرية للشراء بالإضافة الى عدم تحديد رسمي لموعد لرفع الفائدة.

وأشار التامر الى أن مستثمري المعادن مازالو يتخوفون وخصوصا بعد أنباء عن تأيد الرئيس الأمريكي الجديد رفع الفائدة.

ويتأثر الذهب كثيرا بارتفاع أسعار الفائدة الذي يزيد من تكلفة الفرص البديلة الضائعة على حائزي الأصول التي لا تدر عائدا بينما يدعم الدولار.

وقال التامر إن مؤشر الدولار قد يواجه حركات تصحيحة هبوطية حتى صدور أخبار الوظائف الأمريكية المنتظرة بعد أسبوعين.

وبين التامر: أن مؤشر الوظائف سيكون له الدور الأبرز في تحديد احتمالية رفع الفائدة هذا العام من عدمه؛ وهو الأمر الذي سيحدد مسار الدولار والذهب بشكل أوضح خلال الفترة القادمة.

ونوه التامر بأن الذهب حالياً عند مستويات جيدة للاستثمار متوسط الآجل والتي ستظل حال تواجده عند مستويات 1220-1280 دولاراً للأونصة.

نشر رد