مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات يوم الأربعاء، مع تراجع الدولار، وهبوط الأسهم عالمياً.

وجاء صعود الذهب بشكل محدود بسبب التوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة في ديسمبر المقبل.

وتضرر المعدن الأصفر أمس جراء انخفاض أسعار السلع الأولية لا سيما النفط الخام، والذي تراجع مع استمرار المخاوف والشكوك في أن تتوصل منظمة البلدان المصدرة للنفط أوبك إلى اتفاق يسعى لتخفيض الإنتاج قريباً.

وبحلول الساعة 7:20 صباحاً بتوقيت جرينتش، صعد السعر الفوري للذهب 0.1% إلى 1258 دولاراً للأوقية (الأونصة).

وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة بنحو 1.45 دولار إلى 1257.35 دولار للأوقية.

وقال علاء الدين فرحان، المحلل لدى تراست كابيتال، إن صعود اليوم بسبب المضاربات بالتزامن مع عودة السوق الصيني للجلسة الثانية على التوالي بعد عطلة الأسبوع الماضي، إضافة إلى تصريحات لبعض مسؤولي مجلس الاحتياطي تقول: إن هناك مبررات قوية لرفع أسعار الفائدة.

وأكد فرحان: أن الذهب ما زال على المدى المتوسط يستهدف التراجع لمستويات 1240 – 1180 دولاراً للأونصة.

وهبطت الأسهم في أنحاء العالم، وخسر الدولار 0.04% مقابل سلة عملات رئيسية ليصل إلى 97.68 نقطة، بعدما صعد أمس لأعلى سعر في 7 أشهر بفعل مراهنات رفع الفائدة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى التي ارتفعت في ذات التوقيت اليوم الفضة التي سجلت صعوداً بنسبة 0.42% إلى 17.582 دولار للأونصة.

ويترقب المستثمرون حول العالم اليوم، صدور محضر اجتماع الفيدرالي الأخير الذي عقد في سبتمبر الماضي؛ لتقييم إمكانية رفع سعر الفائدة هذا العام.

نشر رد