مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

تراجع الذهب، يوم الأربعاء، مع ارتفاع الدولار في وقت يترقب المستثمرون إشارات بشأن أسعار الفائدة الأمريكية من رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي البنك المركزي الأمريكي جانيت يلين خلال خطابها القادم.

وبحلول الساعة 04:09 بتوقيت جرينتش، تراجع السعر الفوري للذهب 0.35% إلى 1341.45 دولار للأوقية (الأونصة)، وهبطت الفضة في المعاملات الفورية 0.16% إلى 18.89 دولار للأوقية.

وفي تلك الساعة ارتفع مؤشر الدولار 0.10% بالغاً 94.59.

وأوضح علاء فرحان، المحلل بأسواق العملات، أن ارتفاع الدولار مجرد مضاربات لاستغلال الأخبار قبل الإعلان عن إشارات جديدة حيال رفع الفائدة.

وكانت العملة الأمريكية تلقت دعماً، مطلع الأسبوع، حين قال نائب رئيس مجلس الاحتياطي ستانلي فيشر، إن البنك يقترب من تحقيق هدفيه المتعلقين بالتوظيف والتضخم؛ وهو ما عزز التكهنات برفع أسعار الفائدة في سبتمبر الماضي.

وقال فرحان: إن إرجاء المركزي لهذا القرار لن يخطى العام الجاري، ومن الممكن أن تكون هناك زيادة محتملة قبل ديسمبر القادم مع انتظار بيانات أخرى تقوي موقفه لأخذ قرار بالرفع.

ويترقب المستثمرون ما إذا كانت جانيت يلين رئيسية الفيدرالي، ستتفق في الرأي خلال خطاب ستلقيه في الاجتماع السنوي للبنوك المركزية العالمية الجمعة القادمة، مع نائبها ستانلي فيشر، ورئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك وليام دادلي اللذين مالت تصريحاتهما إلى التشديد النقدي، أم ستتبنى موقفاً أكثر ميلاً للتيسير يتوافق مع محضر اجتماع البنك المركزي في يوليو تموز، والذي أشار إلى أن البنك لا يتعجل رفع الفائدة.

نشر رد