مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

تراجعت أسعار الذهب يوم الأربعاء بعد بيانات اقتصادية أظهرت تحسن الاقتصاد الأمريكي، وارتفاع الدولار بدعم من تصريحات لمسؤول بمجلس الاحتياطي الاتحادي زادت من احتمالات رفع الفائدة  الشهر المقبل.

وبحلول الساعة 04:00 بتوقيت جرينتش تراجع السعر الفوري للذهب 0.55% إلى 1349.45 دولار للأوقية (الأونصة)، كما نزلت الفضة في المعاملات الفورية 0.19% إلى 19.84دولار للأوقية.

وأظهرت البيانات الصادرة عن الاحتياطي الفيدرالي أمس ارتفاع الإنتاج الصناعي بنسبة 0.7% في يوليو الماضي، وهو أكبر ارتفاع شهري بالنسبة المئوية منذ نوفمبر2014.

كما أظهرت بيانات رسمية صادرة عن مكتب الإحصاء الأمريكي، اليوم الثلاثاء، أن عمليات بدء بناء المنازل قد ارتفعت بنسبة 2.1% إلى 1.211 مليون وحدة في يوليو الماضي، مقابل 1.186 مليون وحدة في الشهر السابق له، وهو أعلى مستوى له منذ سبتمبر 2015.

وقال رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك وليام دادلي إن رفع أسعار الفائدة الأمريكية في سبتمبر أمر ممكن.

وعززت هذه التصريحات العملة الأمريكية الأمر الذي يجعل الذهب المقوم بالدولار أكثر كلفة لحائزي العملات الأخرى.

وارتفع مؤشر الدولار في هذه الاثناء من تعاملات اليوم 0.12% الى 94.86.

وقال كريم راغب المحلل بأسواق المعادن لا زال يتذبذب الذهب في منطقته أفقية بين 1330 و 1360 دولار بعد ان فشل طيلة أسبوع في الخروج منها نظراً لحالة القلق التي تسيطر على المستثمرين نتيجة اقتراب موعد محضر الفيدرالي الامريكي الذي انقسمت الأراء والتوقعات حياله.

وسيصدر مجلس الاحتياطي محضر اجتماعه لشهر يوليو 2016 في وقت لاحق اليوم الأربعاء الأمر الذي سيؤكد توجهات المركزي الأمريكي حيال الفائدة العام الجاري.

وبين راغب، أن الذهب اذا فشل في التماسك خلال الجلسات القادمة أعلى منطقة الدعم 1330 فقد ينهي موجته الصاعدة الحالية ليستهدف مناطق 1310 ثم 1290 واخيرا 1275 دولار للأونصة.

ونصح راغب، المتعاملين بالحذر اثناء تداولات اليوم الاربعاء الى حين تتأكد توجهات الفيدرالي حيال الفائدة.

نشر رد