مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

تراجعت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الأربعاء، وسط حالة من الضبابية التي تكتنف احتمالات قيام المركزي الأمريكي برفع أسعار الفائدة بعد انتخاب الرئيس الأمريكي الجديد، إضافة إلى ارتفاع الدولار.

وبحلول الساعة 11:40 صباحاً بتوقيت جرينتش تراجع سعر الذهب في المعاملات الفورية بشكل هامشي بلغت نسبته 0.04% إلى 1223.50 دولار للأوقية (الأونصة).

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى تراجعت الفضة بنسبة 0.4% إلى 16.977 دولار للأوقية.

وارتفع مؤشر الدولار – الذي يقيس أداء العملة الخضراء أمام سلة من العملات الرئيسية – بنسبة 0.24% إلى 100.44 نقطة.

وصرح عضو الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي “دانيال تارولو”، أمس الثلاثاء، بأن نتائج الانتخابات الأمريكية ربما تدفع الفيدرالي نحو رفع أسعار الفائدة، وتشديد الرقابة على الأسواق المالية، وفقاً لوكالات عالمية.

ورجح محمد عبدالله المحلل بأسواق المعادن لـ”مباشر” أن يشهد المعدن الأصفر تداولات محدودة، مع احتمال زيادة أسعار الفائدة من قبل الفيدرالي الشهر المقبل.

وبين عبدالله أن هناك فئة من كبار المستثمرين بدأت في تخفيض حيازاتها من الذهب؛ وهو ما يؤكد عدم وجوده عند مستويات جيدة للشراء.

وينتظر المستثمرون شهادة رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين حول التوقعات الاقتصادية أمام لجنة الكونغرس الأمريكي الاقتصادية المشتركة، والتي ستكون غداً الخميس.

نشر رد