مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

ارتفع الدولار أمام سلة من العملات الكبرى مع ترقب المتعاملين زيادة محتملة بأسعار الفائدة الأمريكية فى ديسمبر المقبل، وإقبالهم على بيع الين، وسط تكهنات بأن بنك اليابان المركزى قد يزيد الحوافز الأسبوع المقبل.

وسجّل اليورو لفترة وجيزة أعلى مستوى له فى ستة أيام أمام العملة الأمريكية عند 1.1283 دولار، بعد نشر بيانات تُظهر أن مبيعات التجزئة الأمريكية سجلت أداءً أضعف من المتوقع فى أغسطس الماضى، وهو ما قال محللون إنه عزّز التوقعات بإبقاء مجلس الاحتياطى الاتحادى (البنك المركزى الأمريكى) على أسعار الفائدة دون تغيير فى اجتماع الأسبوع المقبل.

غير أن الدولار تعافَى بدعمٍ من آراء تقول إن “المركزى” الأمريكى ما زال يرغب فى رفع أسعار الفائدة قبل نهاية العام.

ويرى المتعاملون أن هناك فرصة نسبتها 12% لأن يرفع مجلس الاحتياطى الاتحادى أسعار الفائدة خلال اجتماعه الذى سيُعقَد يومى 20 و21 سبتمبر، انخفاضًا من 15% أمس الأربعاء، بحسب مجموعة سي. إم. إي جروب، فى حين يرى المتعاملون فرصة نسبتها 46.2% لرفع أسعار الفائدة فى ديسمبر المقبل.

وارتفع الدولار أمام الين بفعل التوقعات باحتمال إقدام بنك اليابان المركزى على اتخاذ إجراء لتخفيض سعر العملة خلال اجتماعه الذى سيُعقد بالتزامن مع اجتماع مجلس الاحتياطى الاتحادى.
وزادت تلك التكهنات فى الأيام الماضية بفعل تقارير أن البنك المركزى قد يتجه لمزيد من التيسير.

وسجلت أحدث قراءة لمؤشر الدولار الذى يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية، ارتفاعًا فى المؤشر نسبته 0.10% إلى 95.421، وانخفض اليورو 0.11% أمام العملة الأمريكية إلى 1.1237 دولار.

وارتفع الدولار أمام العملة اليابانية 0.15% إلى 102.55 ين، لكنه لم يسجل تغيرًا يُذكر أمام الفرنك السويسرى ليستقر عند 0.9727 فرنك.

نشر رد