مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

واصلت أسعار الذهب التراجع، يوم الخميس، بالغة أدنى مستوى في أكثر من 9 أشهر، متأثرة بصعود الدولار لاعلى مستوياته مجددا منذ عام 2003 عقب نشر الفيدرالي محضر الاجتماع الاخير الامر الذي عزز من تكهنات رفع أسعار الفائدة.

وبحلول الساعة 04:40 بتوقيت جرينتش، انخفض الذهب 0.63% في المعاملات الفورية إلى  1187.50 دولار للأوقية، وهو أدنى مستوى له منذ مطلع فبراير الماضي.

وسجل سعر المعدن الأصفر في العقود الأمريكية الآجلة انخفاضاً بلغ 0.2% إلى 1185.65 دولار للأوقية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى هبطت الفضة 0.23% في المعاملات الفورية إلى 16.312 دولار للأوقية، وهو أدنى مستوى لها منذ السابع من يونيو الماضي.

وتراجعت أمس أسعار الذهب بعد نشر محضر الفيدرالي الأمريكي التي أكد على أن الاقتصاد يتحسن بما يكفي لتبرير رفع الفائدة قريبا.

ويتأثر المعدن الأصفر برفع أسعار الفائدة الذي يزيد تكلفة حيازة الأصول التي لا تدر فائدة مثل المعدن الأصفر ويرفع الدولار المقوم به المعدن النفيس.

وفي هذه الاثناء، ارتفع مؤشر الدولار أمام العملات الرئيسية بنسبة 0.14% الى 101.87 وهو أعلى مستوى له منذ ديسمبر 2003.

ويترقب المستثمرون في ظل تزايد التكهنات برفع الفائدة نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية بالمركزي الأمريكي يومي 13 و14 ديسمبر الجاري.

نشر رد