مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

ارتفع الدولار اليوم الإثنين، بعد أن سجل أضعف أداء أسبوعي في 3 أشهر، بينما نزل الين، بعدما جاء برنامج التيسير الذي أعلنه بنك اليابان أضعف من التوقعات.

وفقد الدولار 2% الأسبوع الماضي مقابل سلة من العملات الرئيسية في غياب أي تلميحات من مجلس الاحتياطي الاتحادي “البنك المركزي الأمريكي” بشأن أسعار الفائدة علي المدى القصير مثلما توقع البعض فضلا عن بيانات النمو الصادرة في نهاية الأسبوع والتي جاءت مخيبة للآمال.

وارتفع الدولار 0.2% فقط إلى 95.672 ليقترب من أقل مستوى في 3 أسابيع ونصف الأسبوع الذي سجله يوم الجمعة عند 95.384.

ونما الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة 1.2% سنويا في الفترة من إبريل إلى يونيو، وجاءت وتيرة النمو أقل كثيرا من التوقعات بنسبة 2.6%.

غير أن خبراء إستراتيجيين قالوا إن البيانات التي تصدر هذا الأسبوع وتشمل البيانات الشهرية لأجور القطاع غير الزراعي يوم الجمعة المقبل قد تدعم الدولار.

وقال سام لينتون-براون محلل العملات في بي.ان.بي باريبا في لندن “نتوقع أن تكون البيانات الأمريكية الصادرة داعمة بشكل كبير لعائدات (السندات) الأمريكية والدولار”.

ونزل الدولار نصفا في المئة مقابل العملة اليابانية اليوم إلى 102.54 ين وكان قد خسر أكثر من 3% يوم الجمعة.

نشر رد