مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

تراجع الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم الإثنين، مع ترقب المستثمرين بيانات اقتصادية في الولايات المتحدة، والتركيز على خطاب مرتقب لنائب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

ومن المقرر أن يلقي نائب رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) ستانلي فيشر كلمة في وقت لاحق اليوم، قد تعطي إشارات حول ماإذا  البنك سيرفع الفائدة الأمريكية هذا العام.

وقد يرسل فيشر إشارة واضحة على استعداد مجلس الاحتياطي لرفع الفائدة هذا العام، وإن كان كثير من المحللين يرون أنه سيتبنى نبرة أكثر غموضا بأن تشير إلى أن السياسة النقدية تعتمد على البيانات وأن رفع الفائدة هذا العام مجرد احتمال.

وبحلول الساعة 10:40 صباحاً بتوقيت جرينتش نزل مؤشر الدولار – الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية – بنسبة 0.11% إلى 97.97 نقطة

وتراجع الدولار أمام اليورو بنسبة 0.1% إلى 1.0983 دولار، بعدما بلغ أعلى مستوياته في 11 أسبوعًا. بينما ارتفع أمام الجنيه الإسترليني بنسبة 0.13% إلى 1.2172 دولار.

وتراجعت العملة اليابانية أمام الدولار بنسبة هامشية بلغت 0.02% إلى 104.2 ين.

ويترقب المستثمرين اليوم بيانات هامة بخصوص الإنتاج الصناعي الأمريكي، والتي قد تؤثر في اتجاه العملة الأمريكية خلال الجلسات القادمة.

وتلقى الدولار دعما يوم الجمعة الماضية من بيانات قوية لمبيعات التجزئة وأسعار المنتجين الأمريكية في سبتمر الماضية، وهي إشارة جديدة على أن الاقتصاد الأمريكي استعاد قوته الدافعة في الربع الثالث بعد تباطؤه في النصف الأول.

نشر رد