مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

يتجه الدولار لتحقيق أفضل أداء أسبوعي له في عام يوم الجمعة ليواصل مكاسبه أمام اليوان والبيزو المكسيكي وسط مخاوف بأن تكون الأسواق الناشئة أكثر المتضررين إذا طبق الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب سياساته الخاصة بالحماية التجارية.

لكن الين الياباني والفرنك السويسري وهما من الملاذات الآمنة التقليدية عوضا بعض الخسائر التي تكبداها هذا الأسبوع أمام الدولار وسط قلق في السوق من التداعيات العالمية المترتبة على هذا التغير في السياسات ومن ارتفاع التضخم بالولايات المتحدة.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة والدولار منذ فوز ترامب في انتخابات الرئاسة التي جرت يوم الثلاثاء بدعم من التوقعات بتزايد الضغوط السعرية الأمريكية إذا نفذ ترامب وعوده بزيادة الإنفاق الحكومي وفرض رسوم على الواردات الرخيصة.

وحققت العملة الأمريكية مكاسب أمام جميع العملات الرئيسية تقريبا عدا الجنيه الاسترليني الذي يتعافى. وفي التعاملات الأوروبية الصباحية زاد مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية بنسبة 0.1 بالمئة.

وحددت الصين سعر اليوان بانخفاض 0.2 بالمئة أمام العملة الأمريكية عند 6.8120 يوان للدولار بينما وصل سعره في الأسواق الخارجية إلى 6.85 يوان للدولار. وهبط البيزو المكسيكي ثلاثة بالمئة إلى مستوى قياسي بلغ 21.395 بيزو للدولار.

نشر رد