مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

اجتمع سعادة الدكتور غيث بن مبارك الكواري وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية اليوم، مع سعادة الدكتور محمد غورماز رئيس الشؤون الدينية بالجمهورية التركية الشقيقة الذي يزور البلاد حاليا.
وجرى خلال الاجتماع بحث عدد من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
وفي تصريحات للصحفيين عقب الاجتماع، أكد سعادة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وسعادة رئيس الشؤون الدينية التركي على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين في الشؤون الدينية بما يخدم الشعبين والأمة الإسلامية والمسلمين حول العالم.
وقال سعادة الدكتور غيث بن مبارك الكواري، إن هناك الكثير من المجالات والشؤون الإسلامية التي يمكن لدولة قطر وتركيا تعزيز التنسيق والتعاون بشأنها، مضيفا “الموضوعات المشتركة كثيرة سواء كانت على مستوى تصحيح الصورة المغلوطة أحيانا عن المسلمين، وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال، أو في جانب تعزيز التعاون على مستوى المؤسسات ذات العمل المشترك مثل الدعوة والأوقاف والزكاة وغيرها من المجالات”.
وأشار إلى أن الاجتماع بحث كذلك إمكانية تنسيق العمل فيما يتعلق بالفعاليات الدينية الثقافية والتعاون في بعض المشروعات التي تخدم المسلمين.
بدوره أعرب سعادة رئيس الشؤون الدينية التركي عن سعادته بزيارة دولة قطر مع وفد رفيع المستوى من أجل التنسيق وتفعيل الشراكة الحقيقية بين البلدين في مجال الشؤون الدينية، منوها بالعلاقات المتينة بين قطر وتركيا.
كما أكد أهمية هذا التعاون في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها الأمة الإسلامية، وقال “لا يخفى عليكم أن العالم الإسلامي يمر بفترة عصيبة والتعاون التركي القطري نموذج يحتذى ويقتدى به في مثل هذه الآلام والمحن التي يمر بها العالم الإسلامي”.
ولفت إلى أنه في ظل العلاقات القوية بين البلدين فإن من الأهمية بمكان تعزيز التنسيق القطري التركي في الشؤون الدينية.. وقال “علينا تأسيس هذه الشراكة ولهذا السبب أنا في غاية السعادة بهذه الزيارة للتنسيق في هذا المجال”.
وأضاف “لدينا الكثير من الطموح والرؤية للقيام بعمل مشترك ليس فقط من أجل البلدين وإنما لخدمة المسلمين في أرجاء المعمورة في إطار التعاون والشراكة المتبادلة بين البلدين”، وكشف عن لجان مشتركة بين الجانبين “والتي ستعمل بجد واستمرار لتعزيز التعاون والتنسيق في الكثير من المجالات ذات الاهتمام المشترك”.

نشر رد