مجلة بزنس كلاس
عقارات

قالت مجموعة جي إف إتش المالية، اليوم السبت، إن استثمارات العقارات التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية ارتفعت بنسبة 30% سنوياً خلال الفترة من 2010 وحتى 2015.. وفقاً لبيان صحفي.

وأضافت مجموعة GFH المالية في مذكرة بحثية، أن الارتفاع يرجع إلى نمو الاستثمارات الأجنبية بنسبة 49% سنوياً، منوهاً إلى أن إجمالي استثمارات منطقة الشرق الأوسط بلغت أكثر من 6 مليار دولار مدفوعة بالصناديق السيادية في كل من الإمارات العربية المتحدة وقطر.

وأوضح التقرير، أنه مع توفر رؤوس الأموال ومصادر التمويل، سجل سوق العقارات التجارية بالولايات المتحدة نمواً سريعاً حيث شهد عام 2015 استثمارات تقدر بنحو 533 مليار دولار.

وكشف التقرير، أن قطاع العقارات المكتبية استحوذ على أكبر حصة من الاستثمارات، يليه قطاع العقارات السكنية، فيما يُعد قطاع العقارات الصناعية الأسرع نمواً في اجتذاب الاستثمارات الأجنبية في سوق العقارات التجارية بأمريكا خلال 2015، وذلك بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة تفوق 49% على مدى الـ 5 سنوات الماضية.

وقالت مجموعة GFH المالية، وفقاً للتقرير، إن الانتعاش في سوق الإسكان الأمريكي مازال متواصلاً مع بدء تحسن مبيعات المشاريع السكنية الجديدة والبيوت بأكثر من 500 نقطة أساس بعد انفجار فقاعة الإسكان، متوقعاً بأن ملكية البيوت قد أخذت في التراجع.

وتوقع التقرير، أن يظل الطلب على الإيجار قوياً في المستقبل القريب.

نشر رد