مجلة بزنس كلاس
أخبار

جددت قطر تأكيدها على الاستمرار بدعم قطاع غزة وحرصها على إعادة إعمار القطاع بأيدي الفلسطينيين. و جدد سعادة السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة تمسك دولة قطر وحرصها على تنفيذ كافة مشاريعها في القطاع من خلال شركات المقاولات المحلية الفلسطينية وعبر الاستعانة بالأيدي العاملة المحلية والموردين المحليين لكل ما يتعلق بتنفيذ المشاريع المختلفة التي تمولها قطر في القطاع.
وقال السفير العمادي خلال لقائه ممثلي مختلف مؤسسات القطاع الخاص الفلسطيني والنقابات والاتحادات المهنية “منذ اليوم الأول لبدء عمل اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة أكدنا أننا لن نستعين بشركات أجنبية في تنفيذ مشاريعنا في غزة بل بشركات المقاولات المحلية، وسنعتمد على الموردين المحليين في تزويد هذه المشاريع باحتياجاتها المختلفة من خلال شراء منتجات المصانع المحلية لتوفير فرص عمل لأعداد كبيرة من عمال قطاع غزة ولمختلف القطاعات التشغيلية ذات العلاقة المباشرة بالإنشاءات والإعمار”.
من جهته، ثمن السيد علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين ونائب رئيس الاتحاد العام للصناعات مساندة ودعم دولة قطر للشعب الفلسطيني.. مؤكدا أن دولة قطر تعد أكبر وأهم جهة مانحة وداعمة للقطاع الخاص الفلسطيني.
وأشار إلى أن دولة قطر كانت من أوائل الدول التي عملت على تعويض القطاع الخاص عن الأضرار التي لحقت بمنشآته وذلك من خلال العديد من المشاريع والبرامج التي مولتها لصالح القطاع الخاص.

نشر رد