مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام عن إقامة ورشة التمثيل للشباب تنطلق من منتصف شهر اكتوبر الجاري وتتواصل إلى غاية 23 نوفمبر المقبل ، داعية جميع الشباب من عمر 8 إلى 17 عاماً إلى التسجيل للمشاركة في الورشة. ويقسم المشاركون في الورشة إلى مجموعتين وفق الفئة العمرية، بقيادة واشراف المخرجة والممثلة التونسية عفاف بن محمود.
وقالت فاطمة الرميحي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام إن :”الشباب هم جوهر اهتمام مؤسسة الدوحة للأفلام، حيث نعمل على تعزيز مواهبهم وقدراتهم من خلال العديد من الأنشطة منها استضافة الفعاليات السينمائية المتخصصة للشباب وإقامة ورش العمل الإبداعية. ومن خلال ورشة “التمثيل للشباب”، نفتح الأبواب للمواهب الشابة لفهم التفاصيل الدقيقة للتمثيل وتعلم فن الارتجال الذي يساعد المشاركين على تعزيز قدراتهم الإبداعية وثقتهم بأنفسهم”.
وتهدف ورشة العمل إلى تعليم فن التمثيل من خلال قوة الارتجال التي تشجع الطلاب على الأداء أمام الجمهور من دون تحضير أو سيناريو معدّ مسبقاً. ويساعد الارتجال على تطوير الإبداع ومهارات الاستماع وإدراك المشاركين للجسد وحركاته. وتكرّس نصف الساعة الأولى من الجلسة إلى عمل الجسد والاسترخاء والتنفس، بينما يركز النصف الثاني على تمارين الارتجال للأفراد والمجموعات.
ويحظى المشاركون في الورشة بتدريب في مجموعتين: الأولى من عمر 8 إلى 12 عاما والثانية من عمر 13 إلى 17 عاماً. وتعقد جلستان في كل أسبوع في يومي الاثنين والأربعاء تمتد كل منهما لمدة ساعتين بينما تبلغ قيمة الاشتراك 1000 ريال قطري للشخص الواحد. تقام الجلسة للمجموعة الأولى من الساعة 3 إلى 5 وللمجموعة الثانية من 5 إلى 7 مساءً.
يذكر أن الفنانة عفاف بن محمود بدأت مسيرتها الفنية في عمر 12 عاماً، حيث انضمت إلى نواد مسرحية وفازت بجائزة أفضل كوميدي في تونس. تتضمن أدوارها التلفزيونية “زهرة في خيالي”، “صيد الريم”، “مكتوب” وغيرها.   أول أدوراها على الشاشة الكبيرة كان في فيلم “خرمة” للمخرج الجيلاني السعدي وأدت دور البطولة في فيلم “فلوس أكاديمي” لإبراهيم لطيف، وفيلم “آخر فيلم” لنوري بوزيد الذي فاز بجوائز في العديد من المهرجانات السينمائية الدولية. وأخرجت عفاف ثلاثة أفلام روائية قصيرة وفيلما وثائقيا، وتطور حالياً فيلمها الأول الطويل “كواليس”.

نشر رد