مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

أكد السيد خليفة بن جاسم الكواري المدير العام لصندوق قطر للتنمية، أن دولة قطر شريك استراتيجي في “المؤتمر الدولي لدعم الاقتصاد والاستثمار- تونس 2020”.
وأضاف الكواري، في تصريح بمناسبة مشاركة دولة قطر في المؤتمر المنعقد حاليا في تونس، أن مساهمة دولة قطر ستكون مميزة خصوصا بمشاركة صندوق قطر للتنمية، موضحا أن الصندوق يعد من المؤسسات العامة القطرية وهو مكلف رسميا بتنسيق وتنفيذ مشاريع مساعدات التنمية الخارجية بالإنابة عن دولة قطر.
وأوضح أن الصندوق قدم مساعدات للعديد من الدول في جميع أنحاء العالم مستهدفا تلبية احتياجات مختلف القطاعات ومنها التعليم والصحة والتنمية الاقتصادية، وذلك من خلال التزامه بتقديم المساعدات الخارجية من خلال الاتفاقيات الثنائية متعددة الأطراف وفقا لأفضل معايير الممارسة والمهنية.
وقال إن “الصندوق سجل حضورا لافتا في تونس من خلال صندوق الصداقة القطري، وهو مؤسسة حكومية تهدف إلى مساعدة البلدان العربية والنامية على دعم اقتصاداتها وعلى استحداث برامج تنموية”.
ولفت الكواري إلى أن صندوق الصداقة القطري الذي أنشئ عام 2013، عبارة عن برنامج موجه نحو مستقبل الشراكة والاقتصاد والخبرات والمعارف، ونحو تقوية العلاقات التونسية القطرية، ويتمثل الهدف الأساسي للصندوق في تقديم المساعدة للشعب التونسي، بالإضافة إلى تدعيم علاقات الصداقة بين الشعبين التونسي والقطري، حيث قام الصندوق بتمويل 3400 مشروع منها ما لا يقل عن 50 في المائة أنجزت من قبل شبان تقل أعمارهم عن 35 سنة أي من فئة الشباب. وقد وفرت هذه المشاريع ما لا يقل عن 11 ألف موطن شغل.
ولفت إلى أن صندوق قطر للتنمية قد قام بتمويل مشروع ضخم للسكن الاجتماعي بجهة سيدي حسين السيجومي، سيوزع القسط الأول منه على المنتفعين في شهر يناير 2017، والذي يتضمن 810 شقق سكنية موجهة إلى العائلات الأكثر احتياجا. وقد شيدت على مساحة 50 ألف متر مربع.
ونوه الكواري بالدعم القطري اللامحدود لتونس، مؤكدا أن هذا الدعم كان ولا يزال يرتكز على أسس قوية ومتينة تعكس صدق العلاقات الأخوية بين البلدين، وسوف يتم مواصلة دعم كل المجالات والقطاعات، سواء تعلق الأمر بالتنمية أو بالاقتصاد أو بالأمن أو السياحة أو العقارات أو التربية أو توفير فرص العمل للشباب.

نشر رد