مجلة بزنس كلاس
رياضة

وصف خليل إبراهيم الجابر رئيس الاتحاد القطري للسباحة، مشاركة اللجنة العليا للمشاريع والإرث في” بيت قطر” في ريو 2016  بأنها تعتبر نقطة مضيئة في مسيرة اللجنة التي تحمل على عاتقها مسؤولية تنظيم أهم حدث رياضي كروي في العالم في عام 2022 .
وأشار إلى أن المشاركة مميزة للغاية من خلال الجناح الذي يقع في صدر البيت وهو ما يدل على أهمية ما تقوم به اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ويعكس الجهود الكبيرة التي يبذلها القائمون على اللجنة مما يضمن تنظيم نسخة متميزة من كأس العالم تبهر العالم أجمع .
وأعلن خليل الجابر عن مشاركته في أعمال اللجنة العليا للمشاريع والإرث كمتطوع متمنيا أن يكون المتطوع رقم واحد كمسؤول رياضي ،موضحا في ذات الوقت أن هذا التطوع يعتبر شرفا كبيرا لخدمة البلاد من أوسع الأبواب لأن كأس العالم لكرة القدم يعتبر أكبر حدث رياضي كروي على مستوى العالم حيث تستضيفه دولة قطر للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط .
وقدم خليل إبراهيم الجابر رئيس الاتحاد القطري للسباحة تنويرا كاملا حول استضافة قطر لبطولة الفينا للسباحة في العام 2023 ،وذلك بقاعة المحاضرات الكبرى الموجودة في بيت قطر في ريو .
حضر التنوير اللواء دحلان الحمد رئيس الاتحادين القطري والآسيوي لألعاب القوى والدكتور محمد الصيرفي المدير التنفيذي لمختبر المنشطات وأعضاء لجنة بيت قطر في ريو 2016 ، وبمشاركة السباحة القطرية العالمية ندى محمد وفا، وعدد من المشاركين في أجنحة بيت قطر .
وخلال العرض تم توضيح مدى جاهزية الدوحة واتحاد السباحة لاستضافة الفعاليات المنتظر أن يشارك فيها عدد ضخم من السباحين والسباحات من مختلف دول العالم .

 

نشر رد