مجلة بزنس كلاس
طاقة

تشارك قطر للبترول في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك 2016) الذي افتتح رسميا أمس تحت شعار “استراتيجيات لمشهد الطاقة الجديد”.
وذكر بيان صحفي صادر عن قطر للبترول أن المهندس سعد شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، تناول في حلقة نقاشية خاصة ضمن فعاليات المؤتمر عددا من المحاور تركزت على المشهد الحالي في قطاع النفط العالمي وعلى المديين القصير والمتوسط، وأفضل السبل للتكيف مع الظروف الحالية لضمان النمو المستمر. كما سلط الضوء على الكيفية التي يمكن من خلالها لقادة الأعمال في هذا القطاع التغلب على التحديات المتوقعة واستغلال الفرص السانحة.
وقال المهندس الكعبي إنه في الوقت الذي يعيد فيه القطاع تحديد معالمه، فإن السبيل الأنجع للنجاح هو أن يتم التركيز على تحسين كفاءة العمليات البترولية مع مراعاة أعلى معايير السلامة.. مؤكدا على الاهتمام بتخفيض التكاليف بطريقة منهجية وتقليص أو التخلص من النفقات التي لا تساهم في الربحية.
وأضاف أن قطر للبترول وشركاتها التابعة، قلصت التكاليف ورفعت الكفاءة مع المحافظة على سجلها الممتاز في السلامة والبيئة، مقدما شكره لجميع العاملين في قطر للبترول وشركاتها التابعة على مجهودهم وتفانيهم في العمل لتخطي هذه المرحلة الصعبة في قطاع الطاقة.
تجدر الإشارة إلى أن جناح قطر للبترول يسلط الأضواء بصورة أساسية على العمليات الشاملة للمؤسسة في قطاع النفط والغاز، ويعرض التطورات التي شهدتها مدينتا مسيعيد وراس لفان الصناعيتان ومنطقة امتياز دخان.
ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى 10 نوفمبر في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض. وبمشاركة ما يزيد على 2000 عارض و8500 مشارك في المؤتمر وما يصل إلى 95000 من الحضور.
ويعد هذا المعرض والمؤتمر أكبر فعالية للنفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما يتضمن المؤتمر الذي يستمر لمدة أربعة أيام ثماني جلسات نقاشية للمسؤولين التنفيذيين و106 جلسات فنية، هذا بالإضافة إلى ثماني جلسات لبرنامج كبار الشخصيات وجلسات تتعلق بالأنشطة البحرية.

نشر رد