مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

شاركت دولة قطر في المؤتمر الإقليمي السنوي الثاني “التراث تحت التهديد”، الذي تستضيفه الأردن، بهدف تعزيز التعاون ما بين الدول العربية في مجال مكافحة التهريب غير المشروع وبيع التحف الحضارية المنهوبة من المنطقة، بمشاركة 17 دولة عربية.
ترأس وفد دولة قطر في المؤتمر السيد فالح العجلان الهاجري، مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والرياضة، وضم في عضويته كلا من: السيد حمد حمدان المهندي، مستشار بالوزارة، والسيد ابراهيم المنصوري، منسق بـ”متاحف قطر”.
وتأتي المشاركة القطرية من إيمان دولة قطر الراسخ بأهمية حماية التراث الإنساني ومواجهة عمليات السرقة والتدمير لهذا التراث في مناطق الحروب والنزاعات.
وأكد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن ناصر جودة ،خلال افتتاح المؤتمر، على المسؤولية الجماعية في حماية التراث الانساني، داعيا إلى تضافر الجهود الإقليمية والدولية في مواجهة سرقة التراث والعبث به وتدميره من قبل جماعات ارهابية.
وناقش المشاركون في المؤتمر كيفية الحفاظ على الآثار من السرقة والتدمير، والخطوات التي تتخذها الدول في هذا الشأن، علاوة على تبادل الخبرات بين الدول وضرورة سن القوانين الرادعة، بجانب الوقوف على حالة المواقع الأثرية، وتأهليها، وخاصة التي تعرضت للسرقة أو التدمير. وشددوا على ضرورة تنسيق الجهود في مواجهة الخطر الذي يهدد الإرث الثقافي للمنطقة نتيجة لتعرض الآثار للنهب والتهريب والتدمير على أيدي ناهبي الآثار والمجرمين.
وقد عقد “فريق العمل الخاص بمكافحة نهب الإرث الثقافي”، والمؤلف من ممثلين حكوميين عن كل من الدول المشاركة، اجتماعه الافتتاحي خلال المؤتمر لوضع اللمسات الأخيرة على خطة العمل للعام القادم بشأن الإجراءات المحددة التي سيتم اتخاذها ضمن هذه الجهود المشتركة.

نشر رد