مجلة بزنس كلاس
أخبار

تستضيف دولة قطر خلال الفترة من 22 إلى 28 أكتوبر الجاري ملتقى العلوم الثاني والعشرين للشباب الخليجي الذي ينظمه النادي العلمي القطري، وذلك بمشاركة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالإضافة إلى الأردن والمغرب.
وقال السيد راشد علي إبراهيم نائب رئيس مجلس إدارة النادي العلمي القطري، خلال مؤتمر صحفي، إن الهدف من الملتقى تنمية المواهب العلمية لدى الشباب وتبادل الخبرات بين أبناء الأندية العلمية بدول المجلس، وتوثيق أواصر التعاون بينهم، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من جميع الترتيبات الخاصة بالملتقى والمعرض الذي سيقام على هامش الملتقى بمجمع سيتي سنتر التجاري على مدار ثلاثة أيام.
وأوضح أن كل وفد مشارك يتكون من رئيس و2 من الإداريين و6 أعضاء من الفئة العمرية الصغيرة للأعمار من 11-15 سنة و6 أعضاء من الفئة العمرية من 16-25 سنة، حيث يشارك الأعضاء من الفئة العمرية الكبيرة بمعرض علمي لأحدث ابتكارات شباب دول المجلس بـ4 مشاريع علمية لكل دولة، فيما تقام ورش عمل وأنشطة ومسابقات بمقر النادي للفئة العمرية الصغيرة ومنها (ورشة علوم مرحة، ورشة الفاب لاب، ورشة الطاقة المتجددة، وورشة الروبوت الذكي).
وحول كيفية اختيار المشاريع القطرية المشاركة في المعرض، قال راشد إن الإقبال كان كبيرا من المبتكرين القطريين للمشاركة في المعرض، لذلك تم تشكيل لجنة من قبل النادي لاختيار المشاريع، حيث وقع الاختيار على مشروع مصيدة التسلل للمخترع محمداللاري ومشروع صمام للمخترع صالح سفران ومشروع الشحن اللاسلكي للمخترع حمد السعدي ومشروع السوكت الآمن للمخترعة هميان الكواري.
ويقام هذا الملتقى كل عامين في دولة خليجية، وكانت قطر لها السبق في تنظيم أول معرض خليجي عام 1987 وهي سنة تأسيس النادي العلمي وكان من أنجح الملتقيات.
ويعد النادي العلمي القطري إحدى المؤسسات العلمية الرائدة إقليمياً وعالمياً بما يقدم من أنشطة علمية عالية الجودة، حيث يهدف إلى اكتشاف وصقل المواهب والقدرات العلمية لدى الشباب، بالإضافة إلى تنمية روح البحث والابتكار في مجالات العلوم والتكنولوجيا، فضلا عن مواكبة التطور التكنولوجي في العالم، وتوفير الأنشطة والبرامج العلمية والتدريبية اللازمة لاستيعاب ما هو ملائم من التقنيات المعاصرة، كما يتيح فرص التعليم المستمر والنمو المعرفي والمهاري وتشجيع الأنشطة المنهجية اللاصفية في مجالات العلوم والتكنولوجيا.

نشر رد