مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعربت دولة قطر عن إدانتها الشديدة للتفجير الذي استهدف أمس الأول الإثنين دورية للجيش التونسي بجبل سمامة من ولاية القصرين (وسط غرب) الحدودية مع الجزائر، مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى و الجرحى.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها اليوم إن هذا العمل الإجرامي يتنافى مع جميع القيم والأخلاق والمبادئ الإنسانية والشرائع السماوية، مؤكدة تضامنها مع الحكومة التونسية في سعيها إلى بسط الأمن و الاستقرار في البلاد.

وجدّدت الخارجية في بيانها موقف دولة قطر الثابت الرافض للعنف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله، ومطالبتها بضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لاجتثاث هذه الآفة الخطيرة والقضاء على جميع مسبباتها.

وأعرب البيان عن خالص التعازي والمواساة للحكومة التونسية وشعبها ولذوي الضحايا الذين سقطوا جراء هذه الجريمة الآثمة.

نشر رد