مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

عبرت الدوحة عن إدانتها واستنكارها الشديدين، للتفجير الذي وقع بالقرب من مركز للشرطة في قضاء “جيزرة” بولاية “شرناق” جنوب شرقي تركيا اليوم الجمعة، ما أسفر عن سقوط قتلى و جرحى من أفراد الشرطة.
وفي تفاصيل الهجوم الإرهابي، قالت مصادر أمنية ومحلية إن سيارة مفخخة انفجرت عند نقطة للشرطة تبعد 50 مترا عن مبنى قوات مكافحة الشغب، على الطريق بين شرناق وجيزرة، ما أسفر عن استشهاد 8 من عناصر الشرطة وإصابة العشرات. ولفتت المصادر إلى أن التفجير ألحق أيضاً أضراراً مادية كبيرة بالمبنى، فضلاً عن تحطم نوافذ العديد من المنازل والمحلات التجارية المحيطة.

هذا وفرضت الهيئة العليا للإذاعة والتلفزيون التركية، حظراً مؤقتاً على نشر الأخبار في وسائل الإعلام، فيما يتعلق بالتفجير الإرهابي. وأوضحت الهيئة في بيان صادر عنها أن فرض الحظر جاء “بناء على المادة السابعة من القانون 6112 الناظم لعمل الهيئة العليا للإذاعة والتلفزيون التركية، وتقضي بحظر النشر، في حال المساس بالأمن القومي، أو احتمال إخلاله بالنظام العام للبلاد”.

وقالت وزارة الخارجية القطرية، في بيان لها اليوم، إن دولة قطر إذ تدين بشدة هذه الأعمال الإجرامية الآثمة التي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار، فإنها تؤكد تضامنها التام مع الجمهورية التركية الشقيقة، في جميع ما تتخذه من اجراءات وتدابير لمواجهة هذه الأعمال الإجرامية وللحفاظ على أمن واستقرار البلاد.

وجددت الخارجية في بيانها موقف دولة قطر الرافض للعنف و الإرهاب بكافة صوره وأشكاله، مهما كانت دوافعه و مسبباته.
وعبّر البيان عن خالص التعازي و المواساة للحكومة التركية وشعبها ولأسر الضحايا الذين سقطوا جراء هذه الجريمة الآثمة، مع التمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.

نشر رد