مجلة بزنس كلاس
صحة

 

الدوار يشكل أحد الاعراض الشائعة التي يعاني منها الملايين حول العالم. أحيانا تكون الاسباب بسيطة، ناتجة عن عدم تناول الطعام او قلة النوم والارهاق على سبيل المثال وأحيانا تكون مؤشرا لمشكلات نفسية، واحيانا أخرى تصبح أكثر خطورة ويجب بالتالي عدم اهمالها.

بداية، لا بد من التذكير ان الدوار يعود بالدرجة الاولى الى خلل في وظائف الجسم العصبية. أما في الاسباب، فلا بد من ان نوضح الآتي:

أولًا : الدوار يترافق مع مشكلات في العينين سواء طول النظر أو قصر النظر.

ثانيًا : التهابات في الخلايا العصبية المسؤوله عن توازن الجسم كما سبق الشرح .

ثالثًا : انخفاض نسبه السكر بالدم من اسباب الدوار والاغماء .

رابعًا : امراض فقر الدم نتيجة نقص الكريات الحمراء في الدم.

خامسًا : السهر فترات طويلة، التعب والارهاق وعدم اتباع نظام غذائي متوازن.

سادسًا : بعض الحركات المفاجئة والسريعة.

سابعًا : انخفاض ضغط الدم فجأة .

ثامنًا : الاصابة ببعض انواع الاورام.

تاسعًا : الاماكن العالية والمرتفعات أو اقلاع وهبوط الطائرة .

عاشرًا : أمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم وامراض القلب والصرع .

يمكن مع كل تلك الحالات حدوث نقص موقت بالأوكسجين بالدماغ فيحدث هبوط حاد في ضغط الدم أو جفاف يبدأ معه التقيؤ والاسهال والحمى. ويعد الدوار احد الاعراض الظاهرة لعدد من الامراض الخطيرة كأمراض القلب وعدم انتظام دقات القلب او النوبة القلبية والسكتات الدماغية .

نشر رد