مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أظهر دفاع ريال مدريد الإسباني، صلابة كبيرة هذا الموسم في بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم ليصبح الدفاع عاملا رئيسيا في تأهل الفريق إلى المباراة النهائية.

وأثبتت اﻷرقام، أن خمسة أهداف فقط مُني بها مرمى الميرينجي في جميع المباريات التي خاضها هذا الموسم في أهم بطولة للأندية على مستوى القارة الأوروبية.

كما أن الريال هو أقل فريق استقبلت شباكه أهداف، متفوقا على كل من مواطنه أتلتيكو مدريد وتشيلسي الإنجليزي ودينامو كييف الأوكراني الذين تلقت شباكهم سبعة أهداف، وبرشلونة الذي استقبل ثمانية أهداف، ويوفنتوس الإيطالي تسعة أهداف، وبايرن ميونخ الألماني 11 هدفا.

وتمكن فريقان فحسب من اختراق المانع الدفاعي الملكي وإيصال الكرة إلى داخل مرمى الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، وهما شاختار دونتسك الأوكراني الذي سجل ثلاثة أهداف في دور المجموعات لكن الريال فاز 4-3 في النهاية، إضافة إلى ثنائية فولفسبورج الألماني النظيفة على أرضه في مباراة الذهاب التي سجلها كل من ريكاردو رودريجيز من ضربة جزاء وماكسميليان أرنولد.

وحافظ كيلور نافاس حارس مرمى ريال مدريد على عذرية شباكه طيلة تسع من إجمالي 10 مواجهات خاضها في دوري الأبطال، لكن هذا الرقم البراق يساهم فيه أيضًا مانع دفاعي غير قابل للاختراق يبدأ من خط الوسط وينتهي عند آخر مدافع. بدءا من كاسيميرو ومودريتش وكروس، حتى الخط الخلفي، كل هؤلاء كانوا بمثابة درع بيضاء فائقة الصلادة تحمي قلعة الميرينجي العريقة.

نشر رد