مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكملت منظمة الدعوة الإسلامية كافة التجهيزات لإيصال أضاحي المحسنين القطريين والمقيمين بالدولة للمستحقين لها في الدول الإفريقية والعربية والإسلامية، وذلك من خلال بعثات المنظمة المتواجدة بصورة دائمة في 42 دولة إفريقية والتنسيق مع شركائها في غيرها من الدول.
ونوه الشيخ حماد عبد القادر الشيخ، المدير العام لمكتب منظمة الدعوة الإسلامية في قطر، بأن أسر الأيتام في الدول الإفريقية والنازحين واللاجئين في كل من سوريا وفلسطين واليمن والصومال وإفريقيا الوسطى وجيبوتي وغيرها من الدول التي بها تجمعات لهم ، سيحظون بالنصيب الأكبر من أضاحي هذا العام ، مضيفا أن حاجة هؤلاء الضعفاء لمثل هذه المساعدات كبيرة خاصة في هذه الأيام المباركة.
وقال إنه قد تم تكوين لجان خاصة بهذا المشروع في الدول المذكورة للإشراف على عملية شراء الأضاحي من الأسواق المحلية وفقاً للشروط الشرعية، وذبحها وتوزيعها على المستفيدين منها بطريقة سليمة وصحية.
وأشاد الشيخ في تصريح صحفي بالمحسنين الذين تبرعوا بأضاحيهم في الأعوام السابقة، وحث الجميع للتبرع بأضاحيهم لهؤلاء الضعفاء في هذا العام، مشيرا إلى استمرار المنظمة في تلقي التبرعات لهذا المشروع عبر مكتبها الرئيس بمدينة خليفة الجنوبية ومكاتب تحصيلها الفرعية في العزيزية ومعيذر والوكرة والخور، إضافة إلى محصليها المنتشرين في الأسواق والمجمعات التجارية.
يذكر أن مكتب منظمة الدعوة الإسلامية في قطر يستهدف جمع 15 مليون ريال لمشروعه لأضاحي هذا العام.

نشر رد