مجلة بزنس كلاس
أخبار

وزعت منظمة الدعوة الإسلامية مبلغ 1.6 مليون ريال قطري على 2.465 يتيما باليمن ، يكفلهم محسنون قطريون ، ضمن مشروع “كفالة الأيتام” الذي تنفذه في الدول العربية والإفريقية .
وأوضح الشيخ حماد عبد القادر الشيخ، المدير العام لمكتب المنظمة في قطر أن المنظمة وبالتعاون مع مؤسسة الفردوس الخيرية اليمنية وفرعها “دار قطر للأيتام”، دأبت على توزيع المبلغ المذكور دفعة واحدة على هؤلاء الإيتام كل أربعة أشهر، مشيرا إلى أن هذه الكفالة تتنوع بين الجزئية والشاملة لكافة احتياجات الإيتام وبتكلفة سنوية تفوق 12 مليون ريال، يتبرع بها نفر كريم من أهل قطر، إيمانا منهم بحق هؤلاء الأيتام في العيش الكريم الذي حث الإسلام على تأمينه لهم ، وطمعا في الأجر والثواب .
وأشاد المدير العام لمكتب المنظمة في تصريح صحفي بالمحسنين الذين كفلوا هؤلاء الأيتام وغيرهم ، ممن لم يدخروا وسعا في سبيل مساعدة هذه الشريحة المجتمعية ورعايتها في الكثير من الدول العربية والإفريقية، لافتا إلى أن هذه الكفالات ساعدت الكثير من الأيتام وأسرهم ومكنتهم من مقابلة الاحتياجات المعيشية الضرورية .
ونوه بأن لدى المنظمة العديد من المشاريع والمبادرات التي تهدف من خلالها لمساعدة هؤلاء الأيتام، في مجالات الأسر المنتجة وتشييد منازل أسر الأيتام ورفع قدرات الأيتام وكسوة العيد والحقيبة المدرسية ، داعيا الجميع إلى الاستمرار في دعم هذه المشاريع وكفالة المزيد من الأيتام والأسر الفقيرة باليمن وغيرها من الدول .

نشر رد