مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

ذكرت وكالة الأنباء القطرية نقلاً عن وزارة الداخلية بأن إحصاءات نشرتها الوزارة أظهرت انخفاض معدل وفيات الحوادث المرورية بالدولة بنسبة 22.7 بالمائة خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
وأوضحت إحصائية لتحليل الوضع المروري أجرتها الجهات المعنية بوزارة الداخلية أن النصف الأول من العام الجاري سجل (99) حالة وفاة بانخفاض نسبته (22.7) مقارنة بعدد الوفيات المرورية المسجلة في النصف الأول من العام الماضي.
ووفقا لهذه الأرقام فقد بلغ معدل وفيات الحوادث المرورية (6.3) حالة وفاة لكل 100 ألف نسمة في النصف الأول من هذا العام مسجلا انخفاضا بنحو (28.4) بالمائة مقارنة مع النصف الأول من عام 2015.
وشكلت الإصابات البليغة نسبة (9.3) بالمائة من إجمالي إصابات حوادث المرور مسجلة ارتفاعا بمعدل (13.5) بالمائة عن الفترة نفسها من العام الماضي.
وأظهرت الإحصائية أن نسبة حوادث الوفيات خلال النصف الأول من العام الحالي بلغت (0.06 ) بالمائة من إجمالي الحوادث المرورية، مسجلة تراجعا بمعدل (27.6) بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.. كما انخفض عدد القطريين المتوفين بهذه الحوادث بمعدل (22.2) بالمائة.
وتشير الأرقام إلى أن معظم الحوادث المرورية المسجلة خلال النصف الأول من عام 2016 تمثلت في حوادث بسيطة بدون إصابات، بنسبة (97.6بالمائة)، فيما كانت غالبية الإصابات، بسيطة في “حوادث الإصابات” وذلك بنسبة (88.5) بالمائة.
وبلغ معدل الحوادث المرورية التي أسفرت عن إصابات نحو (2.4) بالمائة من إجمالي الحوادث المسجلة، بواقع (19.6) حادث لكل عشرة آلاف نسمة مسجلة بذلك انخفاضا قدره (4.9) بالمائة قياسا بالفترة ذاتها من العام الماضي حيث بلغ حينها (20.6) حادث.
وانخفضت وفيات حوادث المشاة خلال النصف الأول من عام 2016، لتصل إلى (26) حالة وفاة مقابل (39) حالة مسجلة في النصف الأول من 2015 بانخفاض نسبته 33.3 بالمائة.
ولفتت وزارة الداخلية إلى أن هذه النتائج تعكس الجهود الكبيرة التي قامت بها الجهات ذات الصلة بالشأن المروري، في تنفيذ الاستراتيجية الخاصة بنشر السلامة على الطرق بمختلف أشكالها.

نشر رد