مجلة بزنس كلاس
سياحة

مضارب آل كمبينسكي وكونكورد وموفمبيك تفتح صناديق الأرباح

الصائمون يهجرون القصور ويعودون لبيت الشَعر

بث مباشر من المطابخ وكشف متعمد للطهي الخفي

سليمان: “كمبينسكي” يستعير نمط القصور الملكية

الرفاعي: خصم 30% على إفطار مجموعات الشركات

غادة صادق: النمو الاقتصادي يحفز نتائج قطاع الضيافة

لانا جوينات: خيمة “النافورة” حالة تفرد في الطقوس الرمضانية

 

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

وسط طقوس رمضانية وروحانية فريدة تواصل الخيام الرمضانية تحقيق نتائج قوية حيث وصلت معدلات إشغالها إلى 100%، وتساهم تلك النتائج القوية في انتعاش أرباح مؤسسات الضيافة، وتقدم فنادق الدوحة لعملائها تجربة ضيافة تتميز بالأصالة والحداثة، وتستقبل الضيوف للإفطار والسحور بتشكيلة أكلات تناسب مختلف الأذواق.

وتقدم الخيام والمطاعم في الفنادق مجموعة واسعة من الأطباق العربية خلال الإفطار وبوفيه السحور التي يتخللها المشروبات الرمضانية بالإضافة إلى الطهي المباشر لأصناف عربية وغربية متنوعة إضافة إلى الحلويات الشهية، وتتزين المطاعم بديكورات مختلفة وجديدة.

ويوفر قطاع الضيافة أجواء رمضانية تقليدية أصيلة بلمسة حديثة، ويبتكر فريق طهاة في الفنادق أشهى الأطباق للإفطار بطراز عالمي، ويتم استقبال الضيوف بمحطات الطهي الحي ليستمتعوا بوجباتهم على طريقتهم. وتتزين الفنادق بديكورات داخلية وخارجية مستوحاة من التراث الإسلامي وتضفي على الزائرين الإحساس بكرامات الشهر الكريم.

أطباق ملكية للإفطار والسحور

يقول السيد وسام سليمان، المدير العام لفندق مرسي ملاذ كمبينسكي،:” خلال شهر رمضان المبارك يقدم فندق مرسي ملاذ كمبينسكي أفخر التقاليد في جو من فخامة القصور الملكية ويوفر لعملائه فرصة الجمع بين فرحة اللقاءات الخاصة ومتعة تذوق أطباق فريدة”.

أضاف :”يمكن لعملائنا الاستمتاع بأحلى اللحظات في الخيمة الرمضانية الملكية التي أقيمت خصيصاًً في قاعة بالاتزو حيث تتلاقي فخامة القصور مع الجو الرمضاني الشرقي الأصيل ونقدم لعملائنا على مائدتي الإفطار والسحور أشهى الأطباق”.

وتابع:” مع مطعم السفرة بفندق مرسي ملاذ كمبينسكي تتحول اللحظات الجميلة إلى ذكريات لا تنسى، حيث يقدم لضيوفه أطباقاً شامية شهية ومتنوعة صممت خصيصاً لتتلاءم مع مائدتي الإفطار والسحور .

وأشار وسام سليمان إلى أن هناك مطاعم أخرى يمكن قصدها خلال شهر رمضان في فندق مرسي ملاذ كمبينسكي ومنها ، كافيه مورانو والذي يستقبل ضيوفه يومياً خلال شهر رمضان بتشكيلة واسعة من المأكولات الحلوة والمالحة ويقدم لهم خلال هذه الفترة أيضا قائمة طعام للفطور والغداء فضلاً عن حلويات فاخرة خاصة وسندوتشات لذيذة والسلطات والوجبات الخفيفة وحفل شاي العصر.

وأوضح أن مرسي ملاذ كمبينسكي يقدم خدمة الطعام في الغرف للمقيمين في الفندق على مدار الساعة، وأشار إلى أن عملاء الفندق يمكنهم تناول النكهات اللاتينية التي يقدمها مطعم تورو تورو من الاثنين إلى السبت بين الثامنة مساء ومنتصف الليل “وحتى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل أيام الخميس والجمعة”.

حلة جديدة وتشكيلة واسعة

بدوره قال السيد مشهور الرفاعي، المدير العام لفندق كونكورد:” يتزين مطعم “أوليفز” المطعم الرئيسي في فندق كونكورد، بحلة جديدة خلال شهر رمضان المبارك، ويقدم بوفيه إفطار يضم تشكيلة واسعة من المأكولات العربية، والمشروبات المتنوعة مع الحلويات الرمضانية ويتميز بتنوع عريض من الاختيارات تم تجهيزها بواسطة أمهر الطباخين حيث لدينا شيف لبناني وشيف سوري على استعداد لتنفيذ أفضل المأكولات العربية”.

أضاف:” بوفيه رمضان في مطعم أوليفز يأتي بتصميم متميز وأسعار تنافسية ومقابل الخدمة المتميزة التي نقدمها يحصل زائرونا على قيمة أكبر بكثير مقارنة بالعديد من الفنادق، وتشمل الأسعار الإفطار والمشروبات الباردة والساخنة” .

وبالنسبة إلى المجموعات قال الرفاعي: “يسرنا أن نعلن عن أسعار خاصة للمجموعات.

يتم منح خصم 30% على إفطار المجموعات الكبيرة للشركات والإفراد في صالة الاحتفالات والتي تسع  200 شخص للشركات الراغبة في حجز إفطار لموظفيها وهي مجهزة بشاشات عرض يمكن استخدامها”.

وجبات تجمع الأسر

هذا وقالت غادة صادق المدير العام لفندق موڤنبيك وست باي الدوحة:” شهر رمضان المبارك هو شهر الصوم، لكنه أيضا مناسبة تقوى خلالها الروابط العائلية  والاجتماعية، لذا ندعو ضيوفنا لتعزيز هذه الروابط بدعوة أفراد عائلاتهم وأصدقائهم أو زملاء العمل لتناول وجبات الإفطار والاستمتاع بأوقات مفعمة بالراحة والخصوصية”.

أضافت:” يتميز فندق موڤنبيك وست باي الدوحة بموقع استراتيجي في منطقة الخليج الغربي الحيوية. ويتكوّن الفندق من 347 غرفة أنيقة الأثاث، وهو مثالي للإقامة القصيرة أو الطويلة. يقع الفندق على مسافة قريبة من معالم الدوحة البارزة من ضمنها مركز التسوق سيتي سنتر وحي كتارا الثقافي وجزيرة اللؤلؤة، وسوق واقف ومتحف الفن الإسلامي والعديد غيرها”.

وقالت غادة صادق: “فوزنا مؤخراً بجائزة الفندق الرائد في قطر هو شرف كبير بالنسبة لنا، ودليل واضح على الجهد الكبير الذي يبذله كل الموظفين لتعزيز مكانة موڤنبيك ويست باي الدوحة كفندق رائد في قطاع الضيافة في قطر وفي المنطقة أيضا”.

وأشارت إلى أن القطاع الفندقي بدولة قطر استطاع تحقيق نتائج قوية بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر واستضافة أبرز المؤتمرات والمعارض العالمية.

أسعار لكل المستويات

وقال السيد أنور أبو الحسن، مساعد مدير إدارة التسويق في فندق لاسيجال، إن الفندق يستقبل عملاءه للإفطار في مطعم  لوسيجالون الذي يستوعب  200 شخص ويقدم تشكيلة واسعة من الأكلات والحلويات والتي تناسب جميع الضيوف، مشيراً إلى أن لاسيجال يقدم أسعاراً خاصة للغرف والسبا لعملائه خلال فصل الصيف وشهر رمضان بما يتماشى مع استراتيجية هيئة السياحة.

أضاف أن فندق لاسيجال يقدم وجبات الإفطار الخاصة للمجموعات في قاعاته الفخمة بأسعار مدروسة تتماشى مع كافة الاحتياجات، وتقدم الشيشة جاردن مأكولات شهيّة خلال الإفطار بالإضافة إلى نكهات الشيشة الفريدة، منوهاً إلى أن الفندق يشهد إقبالاً كبيراً من جميع دول العالم وخاصة من السوق الخليجية بدعم من خدمات الضيافة العصرية المقدمة للنزلاء.

وأشار أنور أبو الحسن أن الفندق يستقبل عملاءه للسحور في خيمته الرمضانية العصرية للعام التاسع على التوالي، وتتألف الخيمة من طاولات مميزة حول حوض السباحة، واستغرق تجهيز الخيمة وقتاً طويلاً حيث قام فريق متخصص بعمل الديكورات والتجهيزات بدقة متناهية.

وأوضح أن خيمة لاسيجال الرمضانية حازت على إشادة من إدارة الدفاع المدني لما تتضمنه من معايير صارمة لتوفير كافة عناصر الأمن والسلامة لضيوف الخيمة، مشيراً إلى أن الخيمة تستطيع استيعاب أكثر من  550  شخصاً.

خيمة زجاجية ونافورة

وينظم فندق أوريكس روتانا الدوحة خيمة زجاجية في حديقة النافورة خلال شهر رمضان، ويستقبل فندق أوريكس روتانا ضيوفه خلال شهر رمضان المبارك في جو من الأصالة والكرم العربي بحفاوة وضيافة الخمس نجوم المعهودة للفندق، ويرحب الفندق بعملائه.

ويستقبل الفندق ضيوفه للفطور والسحور يومياً حيث يقدم  بوفيه غنياً من ألذ وأشهى المأكولات والتي من شأنها أن ترضي جميع الأذواق بخياراتها المتعددة ومذاقها الرائع مع العديد من الأطباق الرمضانية والأصناف العربية والعالمية المختارة، كل هذا بالإضافة إلى تشكيلة من الحلويات والمشروبات الرمضانية الفاخرة.

وقالت لانا جوينات مديرة التسويق والاتصالات في أوريكس روتانا، إن الأخير يقدم لعملائه خدمة الخمس نجوم  خلال شهر رمضان، وتضفي خيمة الفندق على أمسيات الشهر الفضيل نكهة متميزة في لياليها الرمضانية، حيث يمكن الاستمتاع بتناول أشهى وجبات الإفطار والسحور، ويمكن للنزلاء اختيار الأطباق الرمضانية المفضلة.

أضافت:” يحظى النزلاء حال وصولهم إلى فندق أوريكس روتانا، بتجربة ساحرة ومزيج فريد من كرم الضيافة العربية الأصيلة والفخامة العصرية في إحدى أرقى فنادق الدوحة.  لقد حول التصميم المعماري الفريد فندق أوريكس روتانا إلى المكان الأول لعقد الاجتماعات في الدوحة، والأمثل لرجال الأعمال والسائحين على حد سواء”.

 

نشر رد