مجلة بزنس كلاس
رئيسي

الأجواء التقليدية بحلّة جديدة وإرضاء جميع الأذواق غاية تُدرك

أعمدة راسخة وحبال مشدودة وشباك التذاكر كامل العدد

النمو الاقتصادي يحفز نتائج قطاع الضيافة ويرفع سقف الطموحات

بوفيهات السحور والإفطار في محطات الطهي الحي

ديكورات داخلية وخارجية مستوحاة من التراث الإسلامي

طرز عالمية مبتكرة المذاقات وتنافس على الجودة والجمال 

 

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

أكد عدد من مسؤولي فنادق الدوحة أن معدلات إشغال الخيام الرمضانية بلغت 100% ما يساهم بدوره في تحفيز نتائج مؤسسات الضيافة التي تقدم لعملائها تجربة ضيافة تتميز بالأصالة والحداثة، وتستقبل الضيوف للإفطار والسحور بتشكيلة أكلات تناسب مختلف الأذواق.

وقالوا إن الخيام والمطاعم في الفنادق تقدم مجموعة واسعة من الأطباق العربية خلال الإفطار وبوفيهات السحور التي تتخللها المشروبات الرمضانية بالإضافة إلى الطهي المباشر لأصناف عربية وغربية متنوعة، وتتزين المطاعم بديكورات مختلفة وجديدة تناسب الشهر الفضيل.

وأشاروا إلى أن قطاع الضيافة يوفر أجواء رمضانية تقليدية أصيلة بلمسة حديثة، ويبتكر فريق طهاة في الفنادق أطباقاً للإفطار بطراز عالمي، ويتم استقبال الضيوف بمحطات الطهي الحي، وتتزين الفنادق بديكورات داخلية وخارجية مستوحاة من التراث الإسلامي وتضفي على الزائرين الإحساس بكرامات الشهر الكريم.

وأوضحوا أن قطر مازالت تحتاج إلى المزيد من التوسعات الفندقية بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تشهدها الدولة وتنفيذ حزمة من المشروعات العملاقة.

ونوهوا إلى أن السياحة الخليجية تشكل 20% من نزلاء القطاع الفندقي، وأشاروا إلى أن المهرجانات الترفيهية التي تنظمها الهيئة العامة للسياحة تلعب دوراً محورياً في تحفيز نتائج مؤسسات الضيافة.

من الإفطار إلى السحور

بهذه المناسبة قال وسام سليمان المدير العام لفندق ومنتجع مرسي ملاذ كمبينسكي، إن الأخير استقبل شهر رمضان بطقوس وعروض خاصة، مشيراً إلى أن خيمة الفندق الملكية تمتد على مساحة 1100 متر مربع وتستوعب 500 شخص يومياً، متوقعاً أن يحقق الفندق نتائج قوية خلال شهر رمضان بدعم من جودة خدماته وأسعاره التنافسية.

أضاف أن مرسي ملاذ كمبينسكي يقدم خصومات تصل إلى 30% خلال شهر رمضان ويأتي ذلك استجابة للمبادرة التي أطلقتها الهيئة العامة للسياحة، مؤكداً أن الفندق يعتبر وجهة سياحية فريدة تستحوذ على اهتمام السياح من جميع دول العالم وخاصة من مجلس التعاون الخليجي.

وأشار وسام سليمان، إلى أن خيمة الفندق الرمضانية التي تستقبل عملاءها خلال الإفطار والسحور، شهدت حجز أكثر من 50% لكبرى الشركات والمؤسسات، متوقعاً أن تبلغ معدلات إشغال الخيمة 100% بدعم من الخدمة المميزة وبوفيه الخيمة الذي يضم جميع المأكولات التي تناسب مختلف الجنسيات.

وأوضح وسام سليمان، أن المطبخ القطري حاضر بقوة في خيمة مرسي ملاذ كمبينسكي حيث يتم توفير سبعة أكلات قطرية يومياً على بوفيه الإفطار والسحور،  مشيراً إلى أن الفندق يقدم أفخر التقاليد في جو من فخامة القصور الملكية، ويوفر لعملائه فرحة اللقاءات الخاصة ومتعة تذوق أطباق فريدة.

خيارات الإفطار

هذا وقال بلال القادري مدير فندق شيراتون جراند، إن الأخير يوفر لعملائه تجربة مميزة على بوفيه الإفطار والسحور خلال شهر رمضان، مشيراً إلى أن الفندق ينظم سوقاً تراثياً متميزاً.

أضاف: “ويمكن للزوار تناول طعام الإفطار في مطعم الحبارى في بهو الفندق، والذي يعتبر الخيار الأمثل لإنهاء الصوم كل مساء، حيث تتضمن قائمة الطعام مجموعة من الأطباق العربية التقليدية وكذلك العالمية من إعداد طهاة عالميين، وفي جوانب المطعم تتوزع أركان الطبخ الحيّ التفاعلية لتحتفي بالمطابخ والطعام من مختلف أرجاء العالم من ضمنها المطبخ القطري”.

وأشار القادري إلى أن فندق شيراتون جراند، يدعو ضيوفه للاستمتاع بالثقافة والتقاليد العريقة في السوق العتيق المقام قرب خيمة رمضان في الفندق، منوهاً إلى أن خيمة الفندق تتزين بالديكور العربي التراثي والستائر الحمراء الراقية وكذلك فوانيس رمضان المعروفة، لتضيف لمسات خاصة إلى الأجواء الفريدة.

وقال: “توفر الخيمة الرمضانية في شيراتون جراند مساحات خاصة للسيدات ومدخلاً خاصاً من قاعة المجلس ليستمتع الضيوف بسحور هادئ في أجواء من الخصوصية، وتتميز الخيمة بأجوائها العائلية وبأركان الطبخ الحيّ المتنوعة والفرقة الموسيقية التراثية، ونتوقع أن تتراوح معدلات إشغال الخيمة فيما بين 80% إلى 100%”.

بوفيهات فاخرة 

من جهته أكد وائل معتوق المدير العام لفندق ومنتجع فريج شرق، أن الأخير يستقبل عملاءه في أجواء احتفالية خاصة توفرها خيمته الرمضانية “سحر الشرق”، ويقدم الفندق عروضاً مميزة على وجبتي الإفطار والسحور.

وقال: “يوفر الفندق بوفيهاً فاخراً يضم مجموعة مختارة من الأطباق الشرق أوسطية والمأكولات القطرية المحلية، المفضلة في شهر رمضان، فضلا عن مجموعة متنوعة من الأطباق العالمية”.

أضاف: “تستوعب قاعة الدشة ما يقرب من 180 ضيفاً، ويقدم فندق ومنتجع فريج شرق تجربة طعام فريدة من نوعها تجمع بين أجواء القرية القطرية القديمة مع خدمة الخمسة نجوم”.

وأوضح معتوق، أن فندق فريج شرق قام بتأهيل وتحديث عدد من المطاعم والمقاهي ومنها مطعم الدانة، بالإضافة إلى إنشاء منطقة لألعاب الأطفال وتخصيص فريق عمل لتنظيم نشاطات ترفيهية للأطفال، منوهاً إلى أن الفندق يقدم بوفيهاً قطرياً يعتبر الوحيد من نوعه في قطر، وذلك بمطعم الليوان بإشراف الشيف القطرية شيخة المير.

ونوه إلى أن فندق ومنتجع فريج شرق يحرص على التعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتي تبذل جهوداً كبيرة لترويج معالم قطر التراثية والتاريخية، متوقعاً أن يحقق القطاع السياحي نمواً كبير خلال السنوات المقبلة بدعم من رؤية دولة قطر الوطنية 2030.

 

 

نشر رد