مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

هل باستطاعة أحدكم أن يمتنع عن الاستحمام لمدة شهر؟ وهل باستطاعتكم التخيل بأن أحدا يمكنه ذلك؟
ماذا لو قلنا لكم أن المدة التي قضتها سيدة دون استحمام تجاوزت ال30 عاما!، والسبب في ذلك كان خوفها من الماء.

إنها حال السيدة “دونا مكماهون” التي امتنعت عن الاستحمام منذ عام 1986 بعد حادثة حصلت معها في “ليفربول”، سببت لها رهابا حادا من المياه.

وفي التفاصيل، تعرضت “دونا” التي كانت طفلة آنذاك تبلغ من العمر 5 أعوام، للتخويف بالمياه ما سبب لها مشكلة نفسية جعلتها تمتنع عن الاستحمام مدة 30 عاما.وكانت السيدة “دونا” تغسل شعرها بكميات قليلة جدا من الماء، وذلك خوفا من “الغرق”.

ولكن بعد قضائها 60 دقيقة تحت تأثير النوم المغنطيسي، تمكن المعالج النفسي “روبير هيسي” من علاجها وجعلها قادرة على تخطي هذه العقدة النفسية
والاستحمام من جديد.

ويذكر أن “الرهاب” هو مرض نفسي يعرف بأنه خوف متواصل من مواقف أو نشاطات معينة عند حدوثها، أو مجرد التفكير بها، ويتعدى ذلك الى الخوف من أجسام معينة وأشخاص محددين، هذا الخوف الشديد والمتواصل يجعل الشخص المصاب عادة يعيش في ضيق وضجر وتتملكه الرغبة في التخلص من وساوسه. ويكون المريض
على الغالب مدركا تماما، بأن الخوف الذي يصيبه غير منطقي، ولكنه لا يستطيع التخلص منه بدون الخضوع للعلاج النفسي لدى طبيب متخصص.

نشر رد