مجلة بزنس كلاس
سياحة

سياتل ـ بزنس كلاس: استلمت الخطوط الجوية القطرية الطائرتان رقم 24 و25 من طراز بوينج 787 دريملاينر خلال حفل أقيم في مركز إفيريت التابع لبوينج في الولايات المتحدة.
واستلمت الخطوط الجوية القطرية أول طائرة من طراز دريملاينر في نوفمبر 2012 وكانت آنذاك أول عميل لهذه الطائرة في الشرق الأوسط. وكونها واحدة من أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، واصلت القطرية منذ ذلك الحين التوسع في عملياتها لتشمل شبكة وجهاتها اليوم أكثر من 150 وجهة حول العالم، وتخدم طائرات دريملاينر 30 من هذه الوجهات من بينها أمستردام والدار البيضاء وكيب تاون وروما وطوكيو هانيدا.
وصرّح سعادة السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: “كانت القطرية أول عميل لطائرة دريملاينر في الشرق الأوسط عام 2012، ويعد استلامنا للطائرتين رقم 24 و25 من هذا الطراز اليوم إنجازاً هاماً بالنسبة لنا.”
وقال السيد الباكر: “قمنا هذا العام بتدشين ست وجهات جديدة، وستمكننا هاتان الطائرتان من طراز 787 من إتاحة الفرصة للمزيد من عملائنا لتجربة الفرق في السفر على متن أحدث الطائرات في العالم حيث تمتاز بنوافذ كبيرة بخاصية التحكم في الضوء المنبعث من خلالها وضغط هواء منخفض مع دوران سريع للهواء وأحدث أنظمة الترفيه على متن الطائرة وأحدث تكنولوجيا المقاعد لتوفر لركابنا تجربة من فئة خمس نجوم التي اعتادوا أن يستمتعوا بها معنا.”
وأضاف السيد الباكر: “قبل نهاية العام الحالي، سنقوم كذلك بتدشين وجهتين أخريين إحداهما ديربان في جنوب إفريقيا. وفي العام المقبل سندشن كلاً من لوس أنجلوس في يناير وسيدني وبوسطن في مارس وأديلايد في مايو وأتلانتا في يونيو إضافة إلى رفع عدد الرحلات اليومية إلى نيويورك إلى رحلتين، مما سيتيح للمزيد من ركابنا فرصة تجربة خدماتنا الحائزة على جوائز عالمية على متن أحدث الطائرات في العالم مثل طائرتنا الجديدة بوينج دريملاينر.”
ومن جانبه صرّح السيد راي كونور، رئيس الطائرات التجارية ورئيسها التنفيذي في بوينج “نحن فخورون بالدور الهام الذي تلعبه طائرة 787 في التوسعات المتسارعة لشبكة الخطوط الجوية القطرية وخدمة الخطوط الدولية من بينها الوجهات طويلة المدى. تساعد طائرة دريملاينر الناقلة في تحقيق أهدافها التشغيلية وفي الوقت ذاته توفير تجربة لا مثيل لها للركاب على متنها.”
وستطير طائرة الدريملاينر الـ25 مباشرة إلى الدوحة ومن بعدها إلى معرض دبي الجوي حيث سيتم عرضها.

نشر رد