مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

بدأت الخطوط الجوية القطرية بتشغيل طائرات بوينغ 787 دريملاينر فى الرحلات اليومية المنتظمة بين مطار تونس قرطاج الدولي ومطار حمد الدولي فى الدوحة.

وقامت القطرية بتشغل هذا النوع من الطائرات مما يزيد سعة الركاب بأكثر من 92%، لتكون بذلك أول شركة طيران تسير هذه الطائرات إلى تونس.

وستحل طائرة البوينغ 787 دريملاينر مكان الإيرباص A320 على وجهة تونس، لترفع عدد المقاعد الإجمالية من 132 إلى 254 مقعداً.

ويتمتع المسافرون على طائرة بوينغ 787 دريملاينر بتجربة غير مسبوقة بفضل التكنولوجيا الفائقة والتصميم الذي يراعي راحة الركاب من حيث الضغط المنخفض فى المقصورة وجودة الهواء ودرجة الرطوبة، إلى جانب الخدمة المميزة التى يقدمها طاقم الضيافة الفائز بعدة جوائز.

وتضم درجة رجال الأعمال على متن هذه الطائرة ممرات بين مختلف المقاعد الموزعة بطريقة فريدة لتمنح المزيد من المساحة الخاصة لكل راكب، كما يمكن الجلوس والتحرك بسهولة من المقاعد التى يمكن تحويلها لأسرة مسطحة.

وللمزيد من الفخامة والحصرية، تتوفر فى درجة رجال الأعمال قائمة متنوعة للطعام وخدمة تحت الطلب تقدم أجود أنواع المكونات الطازجة.

وتوفر الدرجة السياحية فى الطائرة مساحة اكبر للركاب، فتبلغ المساحة المتوفرة لكل راكب 30 بوصة بينما تبلغ مساحة المقعد 31 بوصة، الأمر الذي يمنح الركاب امكانية التمدد والاسترخاء.

وتمكّن ميزة الإنترنت اللاسلكي الواي-فاي جميع الركاب من البقاء على تواصل فى أى وقت، بينما توفر الشاشة المزدوجة التى تعد الأولى من نوعها في العالم من القيام بمهمات متعددة فى الوقت نفسه، فيستطيع الركاب الاستمتاع بمشاهدة الأفلام على شاشاتهم الشخصية التي تتضمن وحدة تحكم بالشاشة عبر اللمس.

نشر رد