مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكد العميد محمد سعد الخرجي المدير العام للإدارة العامة للمرور استمرار انخفاض معدل الحوادث المرورية في الدولة.. وتوقع أن تكون الإحصاءات المرورية للعام الجاري مبشرة بما يعكس نجاح الخطط والاستراتيجيات ذات الصلة بالشأن المروري.
وأوضح العميد الخرجي في لقاء مع الصحفيين على هامش الاجتماع الخليجي حول الاستراتيجية الاعلامية الموحدة لدول مجلس التعاون الخليجي فيما يتعلق بالسلامة المرورية الذي عقد اليوم، أن المؤشرات تبين أن معدلات الانخفاض مستمرة للحوادث المرورية بمختلف أنواعها سواء الحوادث البسيطة أو حوادث الإصابات البليغة، وحوادث الوفيات، والمشاة، والحوادث المرورية الكبرى.
وفيما يتعلق بحوادث الوفاة، أشار إلى أن النصف الأول من العام الجاري سجل انخفاضا ملحوظا، قياسا بالفترة ذاتها من العام الماضي ..وتوقع أن يسجل النصف الثاني من هذا العام أيضا انخفاضا كبيرا في ضوء المؤشرات الشهرية.
ولفت العميد الخرجي إلى أن بعض الأشهر خلال النصف الثاني من العام 2016 سجلت أرقاما بسيطة في الوفيات إذا ما قيست بالأشهر المماثلة في العام الماضي..مبينا أن شهر أكتوبر هذا العام سجل نحو 10 وفيات فقط مقابل 23 حالة وفاة تقريبا في الشهر المماثل من العام 2015.
وكانت الإدارة العامة للمرور قد أعلنت خلال أغسطس الماضي انخفاض معدل وفيات الحوادث المرورية بالدولة بنسبة 22.7 بالمائة خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
وكشف تلك الإحصائيات أن النصف الأول من العام الجاري سجل (99) حالة وفاة بانخفاض نسبته (22.7) مقارنة بعدد الوفيات المرورية المسجلة في النصف الأول من العام الماضي.
وأكد المدير العام للإدارة العامة للمرور أن هذه النتائج تعكس الوعي المجتمعي وانتشار الثقافة المرورية، والجهود الكبيرة التي قامت بها الجهات ذات الصلة بالشأن المروري، في تنفيذ الاستراتيجية الخاصة بنشر السلامة على الطرق بمختلف أشكالها.
وأفاد أن هناك توجيهات بنشر الاحصائيات المرورية شهريا على الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية حتى يستفيد منها المهتمون بالشأن المروري والباحثون ووسائل الإعلام وغيرهم.
وفي رده على سؤال حول مشروع ربط المخالفات المرورية بين إدارات المرور في دول مجلس التعاون، أوضح أن دول المجلس قطعت نحو 90 بالمائة من المشروع ويجري العمل لاستكماله ..مؤكدا أهمية المشروع لتعزيز السلامة المرورية على الطرق.
وحول جهود الإدارة العامة للمرور خلال هذه الفترة التي تشهد ضبابا كثيفا في بعض مناطق الدولة أكد المدير العام للإدارة العامة للمرور أن الإدارة تعزز الرقابة على الطرقات لضبط حركة السير..وقال ” إن الدوريات المرورية تضطر أحيانا لمنع الحركة المرورية في بعض الشوارع في حال كانت الرؤية معدومة بسبب الضباب”.
ودعا قائدي المركبات على الطرق الداخلية والخارجية، إلى خفض السرعة، عند انخفاض مدى الرؤية منبها إلى أن استخدام الإشارات التحذيرية (إشارة الانتظار) في الضباب خطأ يجب على السائقين تفاديه، والاكتفاء بالمصابيح المنخفضة للسيارة.
وبشأن الاجتماع الخليجي حول الاستراتيجية الإعلامية الموحدة لدول مجلس التعاون الخليجي فيما يتعلق بالسلامة المرورية الذي بدأ بالدوحة اليوم أكد أهمية مثل هذه الاجتماعات لتبادل الخبرات والتجارب بين دول المجلس وتطوير العمل بما يواكب التطورات في مجال التوعية المرورية.
وشدد العميد محمد سعد الخرجي على أهمية الوعي المروري ونشر الثقافة المرورية في المجتمع بما يضمن سلامة الأرواح والممتلكات ويعزز السلامة على الطرق.

نشر رد