مجلة بزنس كلاس
طاقة

انخفضت أسعار النفط خلال تداولات الاثنين وسط ارتفاع واسع النطاق للدولار مقابل أغلب العملات الرئيسية وشكوك حول تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج، ولكن الخام قلص خسائره قبيل الإغلاق.

ومن جانبه، صرح وزير الطاقة السعودي “خالد الفالح” أمس بأنه من الضروري توافق الأعضاء في منظمة “أوبك” من أجل تنفيذ اتفاق الجزائر الذي تم التوصل إليه في سبتمبر/أيلول الماضي بخفض الإنتاج.

وأفاد رئيس شركة “بيرا إنيرجي” “جاري روس” بأنه يتعين على أعضاء “أوبك” حل الخلافات فيما بينهم، وإلا فسيهبط النفط نحو 35 دولارا للبرميل حال عدم تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج، ولو تم تنفيذه، فستقفز الأسعار صوب 60 دولارا.

وفي سياق منفصل، ارتفع مؤشر الدولار – الذي يقيس أداءه مقابل سلة من العملات الرئيسية – بنسبة 1.1% إلى 100.1 نقطة، وهو ما تسبب في ضغوط على السلع، ومن بينها النفط.

وعند الإقفال، انخفضت العقود الآجلة لخام “نايمكس” الأمريكي تسليم ديسمبر/كانون الأول بنسبة 0.2% أو 9 سنتات وأغلقت جلسة نيويورك عند 43.32 دولار للبرميل بعد خسائر بأكثر من 1.5%.

وانخفضت العقود الآجلة لخام “برنت” القياسي تسليم يناير/كانون الثاني عند التسوية بنسبة 0.7% وأغلقت جلسة لندن عند 44.43 دولار للبرميل.

على النقيض، قفزت العقود الآجلة للغاز الطبيعي تسليم ديسمبر/كانون الأول عند التسوية بنسبة 5% أو 13 سنتاً إلى 2.749 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

نشر رد