مجلة بزنس كلاس
رئيسي

فاندوم للعقارات الدولية تقدم فرصها.. والرياح لمن يغتنمها

الخارجية الفرنسية: سوق العقارات جاذبة للاستثمارات القطرية واستحواذات جهاز قطر فخمة

 الدوحة- بزنس كلاس

قالت وزارة الخارجية الفرنسية، إن فرنسا على وجه الخصوص لا تزال سوقًا جاذبة للاستثمارات القطرية، ويضع جهاز قطر للاستثمار أغلب استثماراته في المشتروات الفخمة خاصة في العقارات والفنادق الفاخرة، والتي تشكل محفظة استثمارية طويلة المدى وتعزز من مكانة قطر على المستوى الدولي.

وخلال مشاركتها في معرض العقارات الدولي المنعقد في مركز دبي التجاري العالمي، أكدت فاندوم للعقارات الدولية –الشركة العالمية الرائدة في الاستشارات العقارية في أوروبا– على ارتفاع عائد الاستثمار في قطاع العقارات العالمية. وتقدم الشركة للمواطنين والوافدين العقارات في فرنسا، وأسبانيا، والبرتغال، وألمانيا، والمملكة المتحدة وبعض المدن الأكثر شهرة في جميع أنحاء العالم.

وفي إطار ذلك، صرحت ماري محموش المدير العام لشركة فاندوم للعقارات الدولية قائلة: “على مدى السنوات القليلة الماضية، شهدنا زيادة في مبيعات العقارات بنحو 50٪ من المستثمرين في دول مجلس التعاون الخليجي. ونحن سعداء للمشاركة مجددًا هذا العام في معرض العقارات الدولي، باعتباره المنصة المثالية التي تساعدنا على تعزيز مكانتنا القوية في سوق العقارات”.

ووفقًا لماري محموش، فالسوق في تطور مستمر بسبب العديد من العوامل، فالمواطنون في دول مجلس التعاون الخليجي كالقطريين والإماراتيين أصبحوا أكثر حكمة حاليًا بحيث يستثمرون باستمرار في العقارات لتوفير نفقات الإيجار وزيادة محفظتهم العقارية في حين يرسلون أولادهم إلى جامعات مختلفة في أوروبا. ونظرًا لانخفاض قيمة اليورو مقابل الدرهم، يرى المواطنون والوافدون أن ذلك يمثل فرصة جيدة للاستثمار في العقارات الدولية.

علاوة على ذلك، توفر شركات الطيران الكبرى الدعم للمسافرين لدعم الاقتصاد المحلي من خلال وجود رحلات مباشرة إلى المدن الأوروبية الرئيسية، مما يتيح للمواطنين والوافدين قضاء أوقات مع عائلاتهم واستكشاف العقارات الجيدة في الخارج.

وأفادت فاندوم للعقارات الدولية أن الشركة قد سلمت في عام 2015 أكثر من 220 شقة وفيلا والتي تم بيعها خلال 2013/2014، ولا يزال حوالي 150 عقاراً قيد الإنشاء. ومن المتوقع الانتهاء من 250 عقاراً بحلول 2017 لأولئك الذين قاموا بالشراء خلال 2014/2015.

فضلًا عن ذلك، أعلنت الشركة عن المشاريع المقبلة في فرنسا، وإسبانيا، والبرتغال، وألمانيا، وسلطنة عمان لمنح عملائها وبالأخص المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي، خيارات جيدة لتحسين استثماراتهم.

نشر رد