مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

زات سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر أمس،  «قرية الحكايات» التي تعرض بعض الشخصيات الخيالية المحببة للأطفال، ضمن فعاليات الحملة الوطنية للقراءة.
وتهدف هذه الفعالية المبتكرة التي تقام في ساحة الاحتفالات بالمدينة التعليمية والمساحة الخضراء المجاورة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحالي، إلى إلهام جيل جديد من القراء عبر غرس حب القراءة في نفوسهم منذ سن مبكرة. وقد صُممت الفعالية لتقديم ست من شخصيات الحملة الوطنية للقراءة المحببة للأطفال وهي: ذات الرداء الأحمر، وبينوكيو، وأليس في بلاد العجائب، وجحا، ولولو الصغيرة، والسندباد، مع تنظيم أنشطة حول كل شخصية من هذه الشخصيات لتعزيز طريقة «التعلم من خلال اللعب».
وقامت سعادة الشيخة هند بزيارة لعدة مرافق في قرية الحكايات، والتقت بالأطفال المتواجدين هناك. وبهذه المناسبة، صرحت سعادتها قائلةً: «في ظل التطور السريع والمستمر الذي يشهده عالمنا اليوم، تكمن الحاجة هنا إلى إيجاد وسائل جديدة ومبتكرة لتعليم الأطفال. وتمثل هذه المبادرة الفكرة ذاتها، وذلك من خلال سعيها إلى تعزيز ملكة حب الاستطلاع لدى الأطفال، وإطلاق العنان لخيالهم، وتشجيعهم على تحصيل العلوم والمعارف».
وأضافت سعادتها: «تشكل القراءة اللبنة الأساسية في العملية التعليمية، ونحن نسعى إلى تقديم فرص فريدة ومبتكرة لتعزيز ثقافة التعلم مدى الحياة من خلال «قرية الحكايات» والحملة الوطنية للقراءة. كما نرغب في إلهام أطفال اليوم، وتعزيز شغفهم بالقراءة داخل الفصول الدراسية وخارجها، وتزويدهم بالمهارات والقدرات اللازمة لكي يصبحوا أفرادا مثقفين وناجحين في المستقبل».
وإلى جانب المناطق المخصصة لتقديم شخصيات الحملة، سوف تشتمل الأنشطة الأخرى على منطقة سرد القصص، ومتاهة الكتب، والألعاب التعليمية والمرحة، بالإضافة إلى شاحنة الحملة الوطنية للقراءة.
وسوف تفتح قرية الحكايات أبوابها أمام جميع أفراد المجتمع خلال الفترة من الساعة الثالثة عصرا وحتى الساعة الحادية عشرة مساءً اليوم الجمعة، ومن الساعة الحادية عشرة صباحا وحتى الساعة الحادية عشرة مساء يوم السبت.
وتُعد الفعالية جزءا من الحملة الوطنية للقراءة، التي أطلقتها مؤسسة قطر مطلع العام الحالي، والتي تسعى إلى إلهام الأطفال حب القراءة منذ سن مبكرة، مع تعزيز سعيهم للتعلم والمعرفة مدى الحياة.

نشر رد