مجلة بزنس كلاس
رياضة

يستعد برنامج “الجيل المبهر”، إحدى المبادرات الرئيسية في مجال المسؤولية الاجتماعية للجنة العليا للمشاريع والإرث، لإطلاق النسخة الرسمية من برنامجه الكروي للعمال في قطر، والذي يهدف إلى صقل المهارات الاجتماعية والقيادية ومهارات التواصل لدى المشاركين، وذلك بعد الاهتمام الكبير الذي أظهره عمال البناء في مشاريع الاستادات المرشحة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 بهذه المبادرة.
ومن المتوقع أن تشهد النسخة الرسمية من البرنامج إقبالا واسعا من قبل العمال عند انطلاقها في شهر أكتوبر المقبل، بعد النجاح اللافت الذي لاقته النسخة التجريبية من البرنامج والتي استمرت لستة أسابيع انتهت في شهر يونيو الماضي في كل من المدينة العمالية وفي مدينة الخور.
وقد أظهرت نتائج استبيان أجرته اللجنة العليا للمشاريع والإرث بمشاركة 180 عاملا ممن انخرطوا في البرنامج التجريبي، أن 90% منهم أعربوا عن رغبتهم بالاستمرار في البرنامج الرسمي عند انطلاقه. يذكر أن أعمار العمال المشاركين في البرنامج تتراوح بين 17 و47 سنة وينتمون إلى 12 بلدا.
وفي حديثه مع الموقع الالكتروني للجنة، قال ميشيل ريتشاردسن كبير مدربي كرة القدم في برنامج الجيل المبهر: ” لقد استقبلنا خلال الفترة التجريبية طلبات كثيرة للانضمام للبرنامج. كان هناك حوالي 100 طلب لم نتمكن من ضم أصحابها للبرنامج رغم أننا نجحنا في إضافة 25 شخصا في مدينة الخور. ونتيجة لمحدودية نطاق البرنامج التجريبي، لم يكن ممكنا أن نقبل طلبات إضافية”.
من جانبها، قالت نور الأثيرة مديرة البرنامج الكروي للعمال في قطر: إن النسخة التجريبية من البرنامج حققت نجاحا لافتا كما لاقت ترحيبا من الفئة المستهدفة من العمال مما يمهد الطريق أمام إطلاق النسخة الرسمية من البرنامج على مستوى الدولة.
وأعربت عن سعادتها بالأصداء التي تركتها النسخة التجريبية، مضيفة “سنعمل على تطبيق الدروس المستفادة للخروج بنسخة رسمية متكاملة للبرنامج”.
الجدير بالذكر أنه بجانب البرنامج الكروي للعمال، يقيم فريق “الجيل المبهر” برنامجا تجريبيا مماثلا موجها لـ 400 من تلاميذ المدارس يهدف إلى الترويج لنمط الحياة الصحي، ونشر رسالة الشمول الاجتماعي، والتعددية الثقافية في أوساط الفئة المستهدفة. وقد استقطب البرنامج التجريبي الذي أقيم بمدرسة نيوتن الدولية اهتماما كبيرا، حيث أعرب حوالي 70% من المشاركين عن رغبتهم في الاستمرار بالانخراط في البرنامج الأساسي.
ويعد برنامج “الجيل المبهر” إحدى المبادرات الرئيسية في مجال المسؤولية الاجتماعية للجنة العليا ويستفيد من فرصة استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 والقوة الإيجابية للمستديرة الساحرة على إحداث تغيير اجتماعي وتثقيف وتمكين الجيل القادم في قطر والعالم. وأقام البرنامج مبادرات في نيبال وباكستان ولبنان وسوريا والأردن.

نشر رد