مجلة بزنس كلاس
فن

 

لطالما كان الجمهور هو المتحدّث الرسمي باسم التلفزيون، أي هو الذي يُقرّر ما الذي يجب استمرار عرضه وما الذي يجب إيقافه، ولطالما كان وسيبقى معيار نجاح أي برنامج تلفزيونيّ، لكنّنا نشهد مؤخراً وعياً غريباً من قبل المشاهدين، الذين صاروا يشنّون حملات لإيقاف برامج «بأمها وأبيها» وهذا ما حصل في حالة برنامج (الملكة) أو The Queen للفنانة الإماراتية أحلام، ويبدو أنّ حالة إىقاف الجمهور لبرامج لا تُعجبه، ستُصبح موضة، إذ يشنّ النشطاء وبشكل مستمر حملات رأي تضع رؤساء المحطات أمام خيار واحد، وهو الاستجابة لطلبات الناس.

آخر البرامج التي لم تحظَ بإعجاب الجمهور والتي أتت مخيّبة للآمال، كان برنامج (نجم الكوميديا) أو The Comedy الذي عُرضت أولى حلقاته مساء الجمعة على (الحياة) المصرية ومساء السبت على الـMtv اللبنانية، وفي اليومين نشط المتابعون عبر مواقع التواصل الاجتماعي نقداً للبرنامج وللجنة التحكيم، وكانت التعليقات مُفاجئة وتعبّر كلها عن سخط من محتوى البرنامج ومستوى مشتركيه وحتى تُعلّق على أداء أعضاء لجنة التحكيم المؤلفة من حسن حسني، محمد هنيدي وسيرين عبدالنور.

نشر رد