مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

أطلّت في المواسم القليلة الفائتة قطعة جديدة مستوحاة من أجواء العمال والميكانيكيين وهي الجمبسوت . سابقا، رأينا هذه القطعة تطل بخجل، أما في هذا الموسم من ربيع وصيف 2016، فقد رأينا هذه القطعة تحتل حيزا اوسع على المنصات. دور عديدة منها “فالنتينو”، شالايان”، “ايساي مياكي” وسواها العديد من بيوت الازياء، راحت تقدم قصات مختلفة، بعضها واسع فضفاض يعطي انطباعا بالاسترخاء والبعض الآخر ضيق يجعل من هذه القطعة، ملائمة للاطلالات المهنية.

فهل يتحول الجمبسوت قطعة كاجوال او شبه رسمية تغني الرجل مستقبلا عن البذلة؟ الايام المقبلة ستجيبنا!

نشر رد