مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

عقدت الهيئة العامة للجمارك ورشة عمل للتعريف ببرنامج IPM لمكافحة الغش التجاري لتعريف موظفيها وتعزيز خبراتهم حول أحدث الأساليب المستخدمة في اكتشاف البضائع المقلدة والغش التجاري وصور انتهاكات حقوق الملكية الفكرية المختلفة.
وخلال ورشة العمل التوعوية التي افتتحها السيد محمد أحمد المهندي مدير إدارة العمليات وتحليل المخاطر، وقدمت خلالها الخبيرة “أنسا إلينا” من المنظمة العالمية للجمارك محاضرة، تعرف المشاركون على آخر المستجدات فيما يخص محاربة الغش التجاري وحماية حقوق الملكية الفكرية داخل الدولة.
كما تم رفد خبرات المفتشين بأساليب الخداع التجاري التي يلجأ إليها المهربون وكيفية التفريق بين المنتجات الأصلية والمقلدة، وشرح الملاحظات العامة حول نوعيات وخامات البضائع الأصلية بالمقارنة بنظيرتها المقلدة، وذلك لتسهيل مهمة المفتشين في ضبط البضائع المقلدة بأسرع وقت وعدم السماح لها بالدخول الى الاسواق في الدولة.
وقد تفاعل الحضور من موظفي الهيئة مع المحاضرة والعرض المرئي اللذين تم تقديمهما من خلال الاسئلة المتواصلة والنقاشات التي تضمنت الحديث عن نماذج ميدانية من الغش التجاري في البضائع التي يكتشفها مفتشو الجمارك بالمنافذ الجمركية المختلفة، وكيفية التعامل معها بشكل قانوني.
يذكر أن الهيئة العامة للجمارك تبذل جهودا كبيرة لتعزيز القدرات المؤسسية للموظفين حول حماية حقوق الملكية الفكرية وأفضل الممارسات والآليات في مكافحة البضائع المقلدة والمنتهكة للعلامات التجارية والتدابير الحدودية في تعزيز الكفاءة والفعالية في تطوير المنهجيات والكشف على البضائع المقلدة وفق أفضل الممارسات العالمية.

نشر رد