مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكدت إدارة الجمارك البرية على لسان مديرها السيد مرشد شاهين الكواري أن العمل بمنفذ أبو سمرة الجمركي شهد طفرة كبرى خلال العام الجاري، وذلك عبر تطبيق العديد من الإجراءات الجديدة من خلال نظام النافذة الجمركية الواحدة ” النديب”.
وفي مقابلة صحفية وزعتها الهيئة العامة للجمارك اليوم، وصف مدير إدارة الجمارك البرية “النديب” بأنه نظام متطور يساعد على توظيف التكنولوجيا الرقمية في تحقيق أهداف العمل الجمركي المتمثلة في دقة الأداء وسرعة تنفيذ المعاملات والربط والتنسيق مع الوزارات والمؤسسات ذات الصلة بالعمل الجمركي، وجميعها مهام أساسية تدعم فعالية الأداء وتسهم في تطوير العمل الجمركي ومواكبة المعايير العالمية التي أقرتها منظمة الجمارك العالمية ومنظمة التجارة العالمية.
وقال الكواري إن المرحلة المقبلة ستشهد نقلة جديدة بفضل هذه الخطط التطويرية تتمثل في تقليص الإجراءات على المسافرين عبر منفذ أبو سمرة من مرحلتين إلى مرحلة واحدة، وذلك بالتعاون مع وزارة الداخلية.. مشيرا إلى أن هذا الإجراء سيتم تطبيقه قريبا وسيكون له دور فعال في سرعة إنهاء معاملات المسافرين بمنفذ أبو سمرة.
وأضاف أن الهيئة العامة للجمارك تنفذ العديد من الخطط التطويرية المتعلقة برؤية قطر الوطنية 2030، إضافة إلى الإجراءات الخاصة بالاستعداد لاستضافة مونديال قطر لكأس العالم لكرة القدم 2022 فضلا عن المساعي المبذولة لتنفيذ توجيهات القيادة الحكيمة بدعم القطاع الخاص وإشراكه في عملية التنمية.
وأشار إلى أن النظام الجديد يحقق العديد من الفوائد للقطاع الخاص يمكن تلخيص أبرزها في سرعة الأداء، وتنفيذ التعاملات من أي مكان وفي أي وقت، إضافة إلى الربط بين المؤسسات ذات الصلة وكلها مزايا يجني ثمارها القطاع الخاص مما يمكنه من تنفيذ الكثير من عمليات الاستيراد مقارنة بالمرحلة التي سبقت تطبيق النظام.
وردا على النتائج التي تحققت حتى الآن بعد أن قامت اللجنة الدائمة لمنفذ أبوسمرة بإدخال العديد من الإجراءات التطويرية لعمل المنفذ، لفت مدير إدارة الجمارك البرية إلى أن منفذ أبو سمره الجمركي من المنافذ الرئيسية لدولة قطر وتنقسم طبيعة العمل فيه إلى قسمين رئيسيين هما قسم المسافرين وقسم البضائع وهما ينقسمان إيضا إلى وحدتين وحدة الصادر ووحدة الوارد ولكل من هذه الأقسام والوحدات آليات عمل وإجراءات تختلف عن الأخرى، حيث يهتم قسم المسافرين بإجراءات سفر الركاب الخارجين من الدوحة والقادمين إليها من خلال تفعيل إجراءات بسيطة وهذه الإجراءات رغم بساطتها ودقتها فهي حاليا في طور التطوير لتخفيف العناء والتعب على المسافرين من خلال تقليص الإجراءات بالتعاون والتنسيق المتكامل مع وزارة الداخلية.
وفي إطار المبادرة لتقليص الوقت وتخفيف الإجراءات على المسافرين، نوه الكواري بأنه يتم العمل والتنسيق مع وزارة الداخلية لتقليص الإجراءات إلى إجراء واحد بدلا عن اثنين للمسافر، على أن تتولى مهمته إحدى الجهتين إما وزارة الداخلية أو الجمارك عبر تبادل المعلومات وسيرى هذا الإجراء النور خلال الفترة المقبلة.
وقال “إنه يتم التنسيق أيضا مع المنفذ الجمركي السعودي الذي يقوم بجهود متميزة سواء فيما يخص حركة المسافرين أو البضائع”.. موضحا أنه هذا التنسيق مع المنفذ السعودي يتم عبر الربط الإلكتروني فكل البضائع تنتقل عن طريق الحاسب الآلي .. لافتا في هذا الإطار إلى أنه يتم مواجهة بعض المشكلات الفنية البسيطة وهي ليست إجرائية بسبب اختلاف الأنظمة ولكن يجري ترتيبها وحلها وفق أعلى التقنيات الإلكترونية خاصة وأن إدارة العمليات انتدبت 4 موظفين لمتابعة هذه الأمور لتعزيز وترسيخ التنسيق على أساس أن يتم بأسرع ما يمكن.
وبشأن الآثار الإيجابية لنظام النديب على منفذ أبو سمرة الذي يعتبر من أكثر الجهات المستفيدة من الربط الجمركي واستخدام هذا النظام للتخليص الجمركي على المواقع الإلكترونية، أوضح السيد مرشد شاهين الكواري مدير إدارة الجمارك البرية، أن نظام النديب هو من الأنظمة الإلكترونية الحديثة والمتطورة التي تهدف لزيادة التدقيق على البيانات وسرعة وسهولة إنجاز المعاملات ورفع كفاءة الأداء وتوافر الخدمة على مدار اليوم ومن أي مكان وتسريع المعاملات الجمركية وضمان إنجازها بشكل دقيق وموثوق، إضافة إلى دوره في إنهاء المعاملات الورقية وتوفير سبل الراحة للتاجر والمستورد الذي يتابع معاملاته مع عدد من الجهات المعنية للإفراج عن بضاعته والإفساح عنها.
وحول آلية الإجراءات المتبعة في الإفراج الجمركي، واختلافها من منتج إلى آخر، لفت مدير إدارة الجمارك البرية إلى أن إجراءات وآليات الإفراج الجمركي للبضائع والمنتج المستورد تختلف بشكل عام باختلاف نوعيتها.. فالمواد الاستهلاكية والغذائية لها آلياتها الجمركية التي تتسم بالسرعة باعتبارها منتج لا يحتمل التأخير تفاديا وتحاشيا لإتلافها.. أما البضائع الأخرى مثل الحديد والبلاستيك التي تشكل أكثر من 70 بالمائة من المواد المستوردة فلها أيضا إجراءات جمركية خاصة بها، أما المنتج الحيواني فله إجراءاته التي تتصف بالسرعة والتدقيق، مما يعني أن لكل منتج إجراءاته التي تتناسب مع طبيعته.
وتحدث الكواري عن الخدمات التي يقدمها المنفذ لزوار دولة قطر من دول مجلس التعاون الخليجي القادمين لزيارة الدوحة، مبينا أن إجراءات المسافرين الخليجيين عبر منفذ أبو سمرة من أسهل الإجراءات وأكثرها دقة، حيث يتم اتباع آليات ميسرة وسلسة بهدف تقليص الوقت.. فالمسافر يأتي أولا إلى بوابة الجوازات لتسجيل دخوله وينتقل بعد ذلك للجمارك لإجراء عمليات التفتيش وبعدها مباشرة إلى بوابة الخروج فهي في مجملها إجراءات سهلة وبسيطة ولا توجد أية صعوبات تواجه المسافر، وهناك فكرة وخطة لتقليص المزيد من الوقت هذه الخطة حيث ستشكل نقلة نوعية في إجراءات المسافر.
وأكد الكواري أن إجراءات العمل في منذ أبو سمرة الجمركي تطورت بشكل غير مسبوق، حيث تم تسهيل إجراءات تسجيل السيارات بشكل كبير، ورغم أنه يتم مواجهة بعض المشكلات الفنية في أوقات الذروة ولكن مجمل الوقت الذي تستغرقه إجراءات الركاب بسيطة جدا وخلال الأيام القادمة ستكون أفضل وأسرع من الآن.

نشر رد