مجلة بزنس كلاس
صحة

 

يعتبر الجرجير من أكثر الأعشاب احتواء على فيتامين (أ)، كذلك يحتوي على اليود والكبريت والحديد وفيتامين (C) وعلى مادة خردلية. وهو مفيد في علاج الصلع والتهاب الشعب الهوائية وتضخم الغدة الدرقية، كما يستخدم كفاتح للشهية ويحسن القدرة الجنسية وله دور كبير في طرد الجراثيم وإدرار البول.، حسب البيان.
طرق الاستعمال : توضع أوراقه المفرومة مباشرةً على الجلد فيعالج البثور والأكزيما والجرب، وتدهن بعصيره فروة الرأس لمدة شهر فيسرع بإنبات الشعر، ويمكن مزج عصيره مع الحليب فيزيد من إدراره عند المرضع، إضافةً أن عصيره يعالج التسمم على النيكوتين عند المدخنين.
طريقة الزراعة : ينمو الجرجير في الطقس الحار نسبياً، يزرع في مطلع الربيع أو الخريف، تنثر بذوره على مسافات 30 سم وتغطى بحبيبات الرمل، ثم تروى يومياً على طريقة الرش وتنبت بعد حوالي 35 يوماً. يحتاج على الأقل لـ 6 ساعات للشمس المباشرة يومياً، ويمكن قصها قبل أن تزهر عندما تصبح شديدة الخضرة وعلى ارتفاع 20 سم.
احتياطات ضرورية : الجرجير يبدو آمناً بالنسبة لمعظم الناس في كمياته الغذائية والطبية عند استخدامها على المدى القصير. بينما حين يستخدم بكميات كبيرة أو طويلة الأجل، فإنه يمكن أن يسبب اضطراب في المعدة أو مشاكل في الكلى. ولا ينصح باستخدامه عند الأطفال دون الرابعة، كما يفضل للمصابين بقرحة المعدة والأمعاء.

نشر رد