مجلة بزنس كلاس
أخبار

اختتمت اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أعمال الندوة الحادية والعشرين لرؤساء هيئات التدريب في القوات المسلحة العربية والتي خصصت لمناقشة موضوع “تدريب القوات المسلحة لمجابهة الحروب السيبرانية، حرب المعلومات، الجيل الخامس”.
وقد شاركت دولة قطر في أعمال الندوة بوفد ترأسه اللواء الركن حمد محمد الهاجري مساعد رئيس الأركان للعمليات والتدريب.
وصرح رئيس الندوة ورئيس وفد دولة ليبيا، العميد هاشم بورقعة، بأن الهدف من هذه الندوة هو التعاون والتنسيق بين الجيوش العربية الشقيقة وتقريب وجهات النظر للوصول إلى رؤى موحدة حول تدريب القوات المسلحة لمجابهة الحروب “السيبرانية”، مضيفا أن النقاش تناول كيفية حفظ القوات المسلحة في الدول العربية من تداعيات هذا النوع من الحروب.
كما لفت إلى أنه تم الاتفاق خلال النقاشات على تبادل الزيارات والخبرات للاستفادة من الخبرات والتجارب في مجال تدريب القوات المسلحة على الأمن السيبراني.. مبينا أن هذه الندوة جاءت من أجل السعي العربي للحفاظ على جيوشه من هذه الحروب التي شهدت عدة أجيال منها.
وأشار العميد هاشم بورقعة إلى أنه تم الاتفاق على ضرورة توحيد المصطلحات وتعريب كافة المصطلحات العسكرية إلى اللغة العربية وعدم التقيد بأي لغة أجنبية بخصوصها بهدف الحفاظ على القوات المسلحة في الدول العربية من التدخل في تلك الحروب أو الحرب الإلكترونية أو أمن المعلومات، إلى جانب تحديد شهر نوفمبر من العام المقبل موعدا لعقد الندوة الثانية والعشرين لدراسة توظيف “الإعلام الجديد” في خدمة القوات المسلحة.

نشر رد