مجلة بزنس كلاس
أخبار

عباءة الدعم لا تخفي جسامة العيوب والمناطق الاقتصادية الآمنة مطلب ملح

استراتيجية التنمية الوطنية والحلول التمويلية في أعلى سلم أولويات الدولة

رزمة من المبادرات والخطط لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة يقدمها بنك قطر للتنمية 

الدوحة- بزنس كلاس 

تجتهد الحكومة في تغطية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بعباءة الاهتمام والدعم في وقت يتم تنفيذ العديد من البرامج لتفعيل دور القطاع وزيادة مساهمته في التنوع الاقتصادي والحرص على خلق بيئة حاضنة وداعمة تنفيذاً لرؤية قطر الوطنية 2030.

هذا الاجتهاد الذي ينتظر المزيد من التشريعات اللازمة وسن القوانين الداعمة وتوفير المعلومات والخدمات الضرورية أو إقامة المناطق الاقتصادية وإيجاد الحلول التمويلية حتى يكون الاهتمام على رأس أولويات واهتمامات الدولة والشركاء وفقاً لاستراتيجية واضحة المعالم تم وضعها بالتوافق مع استراتيجية التنمية الوطنية المعمول بها. وهنا تبرز مساهمة بنك قطر للتنمية الذي قام بطرح مجموعة من المبادرات والخدمات لدعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتمكينه من لعب الدور المنوط به من أجل تحقيق الأهداف المرجوة.

فرص متعددة ونافذة واحدة

وإذا كانت وزارة المالية إلى جانب بنك قطر للتنمية ساهما بتوفير أكثر من 450 فرصة حقيقية لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة وبقيمة إجمالية تتجاوز 3 مليارات ريال قطري، فإن ما يقدمه البنك من إطلاق خدمة النافذة الواحدة لخدمة تلك الشركات من أجل توفير كافة الإجراءات والاحتياجات تحت سقف واحد يوفر الجهد والوقت، لاسيما أن هذه الخدمة نجحت نجاحاً كبيراً في وضع البنك ضمن أفضل عشرة بنوك تنموية في العالم ليتجاوز التمويل المباشر المقدّم من البنك 4.3 مليار ريال، وبرنامج “الضمين” بأكثر من 800 مليون ريال وبرنامج “تصدير” بأكثر من 600 مليون ريال.

في هذا المضمار يكشف الرئيس التنفيذي للبنك التجاري أن حجم المحفظة التمويلية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بالبنك يناهز ملياري ريال حاليا، تستفيد منها نحو 10 آلاف شركة مسجلة لدى البنك. وأضاف في تصريحات صحفية على هامش ورشة العمل التي نظمتها بورصة قطر بالتعاون مع البنك التجاري حول الشركات المتوسطة والصغيرة أن هناك سبعة منتجات مالية موجهة للشركات الصغيرة والمتوسطة قيد الدراسة حاليا، ونسعى إلى استقطاب أكبر عدد من هذه الفئة من العملاء، وقد بدأنا بالأسس التنظيمية لهذه المؤسسات وببرامج تدريبية مكثفة أشرف عليها خبراء ومؤسسات رسمية في الدولة لتشجيع من لديهم الرغبة في تأسيس عمل بهذا الحجم كبداية، وقد تم تدريب مجموعة جيدة من الشباب الواعد وكان الهدف تأهيلهم إلى استيعاب أهمية هذا القطاع.

على قدم المساواة

وتتمثل أهمية سوق الشركات الناشئة، في توفير فرص نمو للمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تسعى لإدراج أسهمها في سوق الشركات الناشئة والتابعة لسوق الأسهم الرئيسي ببورصة قطر، كما أنها تقدم برنامجا جديدا مبتكرا لتمكين المشاريع الصغيرة والمتوسطة من تحقيق رؤاها التجارية الطموحة والاستفادة من إمكانية الوصول إلى مصادر التمويل اللازمة من خلال عملية الإدراج.

وتحاول الكثير من الجهات التعريف بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة ما يحقق المساواة في الدعم على مستوى كافة الجهات المعنية. وتحسين جودة السياسات وجهود التنمية لهذا القطاع استناداً إلى فهم واضح لخصائص واختصاصات المشاريع التي تندرج تحت هذا التعريف. بالإضافة إلى تنمية المشاريع المنزلية المرخصة والتي تنطبق عليها المواصفات المذكورة في التعريف.

كما يهدف التعريف إلى تيسير الإجراءات التمويلية من خلال منح بعض الامتيازات لبعض الجهات الاستثمارية للمشاركة في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسط دون الإخلال بالمواصفات المنصوص عليها في التعريف مما يعزز فرص التنمية لتلك المشاريع.

تعريفات متطابقة 

وطبقا للتعريف فإن المشاريع الصغيرة والمتوسطة هي الشركات الخاصة المؤسسة وفقاً لقوانين دولة قطر، والتي لا يزيد عدد قوى العمل فيها عن مئتين وخمسين (250) عاملاً وموظفاً (باستثناء الشركات العاملة في قطاع الصناعات الإبداعية، والتي لا يزيد عدد قوى العمل فيها عن مئة عامل)، ولا يتجاوز إيرادها السنوي المئة (100) مليون ريال قطري. وشمل التعريف خمسة مجالات رئيسية وهي الزراعة، والصناعات التحويلية، والصناعات الإبداعية، والتشييد، والتجارة بالإضافة الى مجال الخدمات المختلفة.

ومع ذلك فإن ما قامت به الجهات المختصة من توفير كل سبل دعم هذا القطاع الحيوي لتحقيق التنوع الاقتصادي وتقليص الاعتماد على موارد النفط والغاز، بداية من إنشاء جهاز قطر للمشروعات الصغيرة والمتوسطة مروراً بدعم المؤسسات المالية لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وعلى رأسها بنك قطر للتنمية، لم يحقق القطاع في قطر حتى الآن النتائج المرجوة منه رغم الدعم الكبير من الدولة.

هو سؤال كبير وصغير في آن يستأهل الكثير من المتابعة والتقصي الميداني للمسؤولين وأصحاب القرار لضخ المزيد من التمويلات في أرض المشروعات الصغيرة والمتوسطة الخصبة.

نشر رد