مجلة بزنس كلاس
صحة

 

كشفت دراسة حديثة أن التوت البري المعروف باسم “الكرانبيري” يعد منجما للفيتامينات والمعادن؛ حيث أنه غني بفيتامين A و C و K، كما أنه يزخر بالصوديوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم.
ويحتوي الكرانبيري ، الذي يمتاز بلونه الأحمر، على بعض مركبات النبات الثانوية المفيدة للصحة، مثل “البوليفينولات”، التي تكافح البكتيريا، و”الأنثوسيانين”، التي تحظى بأهمية لجهاز المناعة بفضل تأثيرها المضاد للأكسدة.
وتضم عائلة التوت: التوت البري cranberries، التوت الأسود blueberries، التوت الأحمر raspberries والفراولة strawberries.
ويعود اختلاف الألوان فيها لاختلاف العناصر النباتية والمواد المضادة للتأكسد الموجودة في كل نوع والتي تساعد في حماية الجسم من عدة أمراض.

ويعتبر التوت بكل أنواعه من أهم الفاكهة المركّزة بالعناصر الغذائية. فهو يحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تساعد على الحفاظ على جهاز هضمي سليم وتجنب الإمساك. كما أنه غني جداً بالعناصر النباتية الصحية والمواد المضادة للتأكسد خاصة الفيتامين C.

ويعمل التوت على تعزيز وظائف الدماغ وترابطها معا وتنشيط الذاكرة لأنها تتمكن من الوصول إلى خلايا دماغية مما يساهم في تحسين ترابطها ببعضها، ويلعب دورا في إطالة عمر الخلايا الدماغية، وتقوية جهاز المناعة والمساهمة بخفض تأثير المواد المسببة للسرطان على الجسم، والمحافظة على سلامة الأوعية الدموية مما يساهم بانخفاض ضغط الدم، وتحسين نسبة الكولسترول الجيد في الدم.

نشر رد