مجلة بزنس كلاس
أخبار

أورد التقرير السنوي للإتصالات للعامين 2014 و2015 قيام مقدمي خدمات الإتصالات المتنقلة بإطلاق شبكات جيل جديد مطور من الشبكات، وارتفع استخدام البيانات المتنقلة بشكل مستمر، ومن أبرزها إطلاق القمر الصناعي “سهيل سات”، وتواصل كل من شركتيّ أوريدو وفودافون ضخ المزيد من إستثماراتهما.

وتتماشى خارطة النمو السكاني في الدولة مع إرتفاع معدلات إيرادات شركات الإتصالات، فمثلاً زاد عدد مشتركي خدمات الاتصالات المتنقلة والثابتة بما في ذلك النطاق العريض، ووصل في الفترة ما بين سنوات 2009 و2015 لأكثر من 4 ملايين مشترك و896 ألف مشترك.

هذا ويشهد سوق الإتصالات نمواً متواصلاً من حيث حجم وعدد المشتركين في خدمات الاتصالات المتنقلة والثابتة، حيث ارتفع إجمالي إيرادات السوق إلى 10 % في السنوات الأخيرة. ويعكف قطاع الاتصالات على إتباع أفضل الممارسات العالمية في النطاق العريض للإتصالات، وتحديد الأسواق الاقتصادية لخدمات الإتصالات والبيانات المتنقلة، وتوفير النفاذ إلى البنية التحتية للإتصالات غير النشطة.

وتهدف السياسة العامة للاتصالات إلى خلق بيئة ثابتة ومستقرة، والتركيز بصورة أكبر على أسواق الجملة، لضمان بقاء التنافسية في السوق، ولتمكين مقدمي الخدمة من طرح أي مشكلة تنجم عن ممارسات تخل بأحكام المنافسة العادلة.

وتتلخص إستراتيجية الإتصالات على إدارة الطيف الترددي في الأحداث والفعاليات، بهدف توفير بيئة ملائمة من الاتصالات تتسع للأحداث المهمة.

فقد وصل عدد النطاقات المسجلة في الدولة حتى العام 2015 إلى أكثر من (210113) نطاق، وهو ضعف نطاق الإنترنت في 2011.

وتقدم إدارة نطاقات الإنترنت خدمات تسجيل أسماء نطاقات مستقرة وآمنة، مما يساعد على تشكيل دور الدولة في الاقتصاد الرقمي، ويعكس بالتالي الهوية القطرية على الإنترنت، ويساعدهم على التميز والظهور بمظهر لائق عبر محركات البحث والسجلات الخاصة بالموضوعات.

وقد زاد عدد المسجلين في خدمات أوريدو إلى أكثر من 53 % من اسماء النطاقات، يتبعها مسجلون آخرون من بينهم مسجلون دوليون معتمدون.

نشر رد